الناس

قريبا .. منصة إلكترونية لتوظيف الصم وضعاف السمع

أكد لـ "الاقتصادية" يعقوب الزير رئيس فريق "إحسان إنسان"، العمل على إطلاق منصة إلكترونية خلال الأيام القليلة المقبلة، تعد الأولى من نوعها في العالم، حيث ستختص بتوظيف الصم وضعاف السمع، إذ يستطيعون من خلالها التسجيل والبحث عن الوظائف المناسبة لهم.
وأوضح الزير على هامش تدشين منتدى "إحسان إنسان" في الرياض أول أمس، بحضور مجموعة من رجال الأعمال والجمعيات الخيرية، أنه بعد توظيف الشخص، تتم متابعته من قبل الفريق عبر أحد المنسقين، والتواصل مع الشركة التي يعمل فيها، ومتابعة الدعم الوظيفي له حتى اجتياز ثلاثة أشهر.
وأشار إلى توقيع شراكة مع الغرفة التجارية لتوفير وظائف في القطاعين الخاص والحكومي لتلك الفئة الغالية على قلوب الجميع، مؤكدا التركيز الأكبر على القطاع الخاص لما فيه من جودة لتنمية مهارات المتقدمين.
وقال رئيس فريق "إحسان إنسان"، "إن المنتدى هدف إلى تعزيز الجهود لخدمة فئة مهمة في مجتمعنا، حيث يفوقون مليون أصم وضعيف سمع في المملكة و400 مليون على مستوى العالم، كما تأتي هذه المبادرة لحل مشكلة تواصلهم مع المجتمع واندماجهم من خلال تطبيق إلكتروني يعد المشروع الوطني التقني الأول والوحيد من نوعه على مستوى العالم، لينطلق هذا الاختراع من العاصمة الرياض".
وأضاف أن "مشروع التطبيق الإلكتروني يهدف كذلك إلى المشاركة في رفع كفاءة الصم وضعاف السمع، والعمل على رفع التحصيل العلمي لهم، وجعل الصم وضعاف السمع أشخاصاً منتجين وفعالين في المجتمع، وتذليل وتسهيل جميع العوائق التي تقف حائلاً دونهم، ومساعدة ذوي الصم وضعاف السمع على سهولة التواصل معهم، من خلال إنشاء مراكز تقوية بلغة الإشارة لضعاف السمع وذويهم، والمساهمة في توظيف الصم وضعاف السمع ومتابعة أدائهم الوظيفي".
وشمل المنتدى معرضاً مصاحباً شارك فيه عدد من الجهات الخيرية، وورش عمل مترجمة بلغة الإشارة تقدم للصم والسامعين، في مجالات مهمة في حياتهم، بدأت بورشة "تسويق الذات.. ذاتك علامة تجارية"، التي قدمها المدرب فهد الفهيد، تلتها ورشة "تطبيقك الأول لذوي الإعاقة على الأجهزة الذكية" قدمتها مي العتيبي، ثم شارك مترجم لغة الإشارة محمد الفهيد بندوة "تمكين فاقدي السمع وتنمية مهاراتهم"، ثم ورشة "كيفية استخدام تطبيق إحسان إنسان".
وشارك الإعلامي عبدالله المحمدي صاحب قناة الصم الثقافية على "يوتيوب" بكلمة بلغة الإشارة قدّمها على مسرح المنتدى، بيّن فيها أن معاناة الصم بدأت تتلاشى مع التقنيات الحديثة، وأن تطبيق "إحسان إنسان" يمثل نقلة نوعية وسيسهم في تعزيز التواصل بين الأصم وضعيف السمع والمجتمع، فالتطبيقات أصبحت في متناول الجميع، ويجب أن يسهم المجتمع ورجال الأعمال في دعم الصم في المجالات المختلفة، خصوصاً التعليمية والصحية والاجتماعية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس