أخبار الشركات- عالمية

"مصنعي السيارات الأوروبية" تدين اختبارات العوادم التي أجرتها "فولكسفاجن" على بشر وقردة

نأت رابطة مصنعي السيارات الأوروبية نفسها عن اختبارات العوادم التي أجريت على بشر وحيوانات، وجرى كشف النقاب عنها مؤخراً.
وقال كارلوس تافاريز، رئيس الرابطة اليوم الأربعاء في بروكسل: "من الواضح أن هذا الأمر لا يمكن قبوله".
وفي الوقت نفسه، أشار تافاريز إلى أن الرابطة لم تناقش بعد هذا الموضوع من خلال هيئاتها، مضيفاً: "أنه لذلك لا يرغب في إضافة شيء إلى البيانات الصادرة عن الشركات المعنية".
وكان قد كشف النقاب مؤخراً عن اختبارات أجرتها مجموعة فولكسفاجن الألمانية لقياس عوادم سيارات الديزل، وجرى خلال هذه الاختبارات استخدام شرائح تجارب من بشر وقردة، ما أثار انتقادات واسعة النطاق.
وفي أعقاب ذلك قدمت فولكسفاجن اعتذاراً عن هذه الاختبارات، ووعدت بتقديم إيضاح واتخاذ إجراءات بناء على هذه التطورات.
وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قد أدانت أول أمس الاثنين بشدة إجراء تجارب على قرود لاختبار مدى سمية انبعاثات الديزل، وطالبت بتوضيح ملابسات ذلك.
وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت بالعاصمة برلين: "إجراء هذه التجارب على القرود أو حتى على البشر غير مبرر أخلاقياً بأي حال من الأحوال"، مضيفاً بقوله: "استياء كثير من الأشخاص يعد أمراً مفهوماً تماماً".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية