سفر وسياحة

فرنسا تطلب إدراج شواطئ "نورماندي" على قائمة اليونسكو للتراث العالمي

صورة نادرة للعملية المعروفة بـ "اليوم-دي" عام 1944م

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) اليوم الأربعاء أن باريس تسعى إلى إدراج الشواطئ التي شهدت أول وصول لقوات الحلفاء إلى فرنسا في الحرب العالمية الثانية على قائمة مواقع التراث العالمي.
وجاء في بيان لوزارة الثقافة الفرنسية أن باريس تسعى من خلال الطلب إلى تسجيل شريط طوله 80 كيلومتراً من ساحل القناة الإنجليزية ضمن مواقع التراث العالمي .
وفي يوم 6 يونيو 1944، والذي يعرف بـ"اليوم-دي" هبط نحو 135 ألف جندي من قوات الحلفاء على شواطئ نورماندي التي كانت تحتلها ألمانيا، بعد عبورهم للقناة الانجليزية من بريطانيا.
وقالت وزارة الثقافة: "إن الموقع المقترح إدراجه على قائمة اليونسكو للتراث العالمي، يحافظ على ما به من آثار ويحمل ذكرى معركة للحرية والسلام".
ومن المتوقع أن يخضع الاقتراح للمناقشة في لجنة التراث العالمي في اجتماع مقرر في يوليو 2019، وذلك وفقاً للوزارة.
وظلت الشواطئ مدرجة على "القائمة المؤقتة" الفرنسية للمواقع المحتمل أن تسجل ضمن التراث العالمي منذ عام 2014، وهي خطوة ضرورية قبل الترشح رسمياً لإدراجها.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من سفر وسياحة