محليات

متحدث «التحالف»: المساعدات الإنسانية حق للشعب اليمني ولا يجب تعطيلها

أكد العقيد الركن تركي المالكي المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي، أن المساعدات الإنسانية للشعب اليمني حق من حقوقهم ولا يجب تعطيلها، منوهاً بأن الميليشيات الحوثية أطلقت 91 صاروخا باليستيا باتجاه المملكة، إضافة إلى 66125 مقذوفا.
وقال المالكي خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد في الرياض أمس، إن قوات التحالف العربي سلمت 27 طفلا للحكومة الشرعية كانت جندتهم الميليشيات بالقوة، مشيرا إلى أن التحالف يعمل لنزع ألغام إيران والحوثي.
وأضاف: "إن العمليات الإنسانية في اليمن مستمرة لتطول الجميع بلا تفرقة، لافتا إلى أن التحالف ناشد المكون السياسي والاجتماعي في عدن للتهدئة والتعاون مع الحكومة الشرعية، والتركيز على المعركة ضد الميليشيات، وأنه تم تفعيل منفذ الخضراء لتأمين المساعدات لليمن، كما تم إصدار تصاريح بحرية لتأمين المساعدات عبر الحديدة، فالتحالف يتعاون مع المنظمات الدولية لإيصال المساعدات في اليمن".
ولفت المالكي إلى انطلاق 12 فوجا إغاثيا من الرياض إلى داخل اليمن خلال أسبوع، منوهاً بأن القوات الشرعية تقدمت في البقع وفي الجهة الغربية من البيضاء، وأنه تم استهداف زورق مفخخ انطلق من ميناء الحديدة الخاضع للانقلابيين، إضافة إلى ضبط أسلحة مهربة للميليشيات الحوثية، من بينها صواريخ سام، مشيرا إلى استهداف عناصر من ميليشيات الحوثي حاولت التسلل عبر الحدود، وكذا عربات تنقل أسلحة في الجانب اليمني من الحدود السعودية.
وأوضح متحدث التحالف أن مجموع التصاريح الصادرة من خلية الإجلاء والعمليات الإنسانية بلغ 18061 تصريحا، مبيناً أن ميليشيات الحوثي ما زالت تتعمد إطلاق الصواريخ على الأحياء السكانية للمدن الحدودية في السعودية.
وزاد أن من أهداف خطة العمليات الإنسانية مراعاة التهديد الخطير الذي تشكله ميليشيات الحوثي، ومن ورائها إيران، للأمن في المملكة، ودول المنطقة، والممرات المائية الحيوية للتجارة الدولية، منوهاً إلى أنها لا تستهدف فحسب عودة التدفقات التجارية، والأوضاع الإنسانية للوضع ما قبل السادس من تشرين الثاني (نوفمبر)، وإنما تحقيق مستويات في تدفق البضائع التجارية، وتحقق تحسنا ملموسا في مختلف جوانب الحياة في اليمن.
وأكد أن التحالف سينفذ ممرات آمنة لضمان إيصال وتوزيع المساعدات، والشحنات التجارية إلى كل المناطق اليمنية، لتستخدمها منظمات الأمم المتحدة، والمنظمات الإنسانية الأخرى، كما سمح التحالف بدخول شحنات الوقود وشحنات الأغذية التجارية والشحنات الإنسانية لميناء الحديدة لتطبيق مقترح المبعوث الأممي بشأن الحديدة.
وأبان أنه لا تزال المنافذ الإغاثية مفتوحة ومستمرة سواء الجوية أو البحرية أو البرية، لتقديم المساعدات للشعب اليمني، مؤكدا أن الهدف من العملية الإنسانية هو إغاثة الشعب اليمني واستمرار وصول المساعدات إلى كل المناطق اليمنية، مبيناً أنه سيتم تأهيل مهبط في مأرب لتأمين وصول المساعدات ولكل المنظمات الدولية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من محليات