منوعات

منسوب المياه في نهر السين يبلغ ذروته في باريس

بلغ منسوب مياه نهر السين في باريس ذروته ليل الأحد الاثنين، لكنه ما زال بعيدًا عن المستوى التاريخي الذي سجله قبل انحساره الذي يتوقع أن يكون بطيئًا جدًا.
وبلغ ارتفاع منسوب مياه النهر الذي يعبر العاصمة الفرنسية ويمر بالقرب من متاحف وأبنية أثرية 5,84 أمتار، بزيادة أربعة أمتار عن المستوى الطبيعي، حسب هيئة مراقبة الفيضانات "فيجيكرو". لكن مياه النهر وصلت إلى مستوى أدنى من الرقم التاريخي الذي سجل في 1910، عندما ارتفع منسوب السين إلى 8,62 غمتار.
وغمرت المياه نصف التمثال الشهير تحت جسر الما الذي يعد قياسًا تقليديًا لارتفاع النهر. وفي مكان غير بعيد بالقرب من برج إيفل، بقيت القوارب السياحية الممنوعة من الملاحة حاليًا، متوقفة، بينما ذكرت السلطات بأن "الملاحة أو السباحة في السين أمران محظورًا وبالغ الخطورة". وفي قطاع النقل، ستبقى سبع محطات للقطارات على أحد الخطوط الأكثر ازدحامًا في باريس، مغلقة حتى الخامس من فبراير المقبل على الأقل.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات