خدمات اعلامية

«السعودية للكهرباء»: التحول الرقمي أسهم في تعزيز خدمات المشتركين وموثوقية الخدمة الكهربائية

أكدت الشركة السعودية للكهرباء أن تطوير استراتيجية التحول الرقمي فيما يتعلق بخدمات المشتركين أسهم في تعزيز موثوقية وسلامة الخدمة الكهربائية في جميع مناطق المملكة، مشددة على أن حرص ملايين المشتركين على الاستفادة من الخدمات الإلكترونية للشركة ومتابعة حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي دعم خططها في تسريع إنجاز العديد من الخدمات التي من بينها الفاتورة الإلكترونية. وذكرت الشركة أن عدد المشتركين الذين سجلوا على موقعها الإلكتروني se.com.sa للاستفادة من الفاتورة الإلكترونية التي سوف تصدر في الـ28 من كل شهر ميلادي بلغ 1.2 مليون مشترك بنهاية عام 2017، فيما بلغ عدد مرات تحميل تطبيق الكهرباء ALKAHRABA على الهواتف الذكية ثلاثة ملايين مرة، وأن عدد المشتركين في الرسائل النصية القصيرة بالهاتف الجوال بلغ 5.5 مليون مشترك بنهاية العام، بينما وصل عدد حسابات المشتركين بالموقع 1.7 مليون حساب. وبشأن الاستفادة من خطط التحول الرقمي في تعزيز السلامة الكهربائية، أكدت "السعودية للكهرباء" أن خدمة "صديق الكهرباء" على تطبيق واتساب من خلال الرقم 0533991100، وحساب موقع تويتر @alkahrabafriend نجح في التفاعل مع المواطنين والمقيمين الذين تواصلوا مع الشركة عبر تلك الوسائل حول أي ملاحظات تتعلق بالخدمة الكهربائية، مشيرة إلى أن معدل معالجة أي ملاحظة يتم إرسالها عبر خدمة "صديق الكهرباء" بلغ يوما واحدا فقط، إضافة إلى سرعة التعامل مع أي شكاوى من خلال القنوات الأخرى مثل حساب "العناية بالمشتركين" على موقع تويتر @alkahrabacare، ومركز خدمة المشترك عبر رقم الاتصال الموحد 920001100. وكانت "السعودية للكهرباء" قد أعلنت عن عدد من القنوات الرقمية التي يمكن للمشترك الاطلاع من خلالها على تفاصيل الفاتورة الإلكترونية، من بينها موقع الشركة، وتطبيق الكهرباء، وحساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، والرسائل النصية القصيرة، وإرسال الفاتورة على البريد الإلكتروني للمشترك.
يذكر أن الشركة حددت الـ28 من كل شهر ميلادي موعدا لإصدار الفاتورة الإلكترونية لجميع المشتركين، وذلك تنفيذا للمرسوم الملكي القاضي بتوحيد مواعيد فواتير الخدمات لتكون خلال الأسبوع التالي لصرف رواتب موظفي الدولة، فيما قامت باعتماد إصدار الفاتورة الإلكترونية لجميع المشتركين بدلا من الفاتورة الورقية بدءا من شهر كانون الثاني (يناير) الجاري.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من خدمات اعلامية