خدمات اعلامية

الأمير سلطان بن سلمان يشيد بمبادرة «بوينج» لدعم جمعية الأطفال المعوقين

أكد الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين على دور المنشآت التجارية والشركات الوطنية والمؤسسات الصناعية والمالية والخدمية العالمية العاملة في المملكة في مساندة برامج التنمية المستدامة وخدمة المجتمع، مؤكدا أن جميع الأطراف تجنى ثمار تلك الإسهامات تنمية وازدهارا واستقرارا.
وعد مبادرة شركة "بوينج" بتبني رعاية خدمات التأهيل التي تقدمها أقسام علاج عيوب النطق وعلل الكلام في مراكز جمعية الأطفال المعوقين أنها "نموذج مبتكر للتفاعل مع احتياجات فئة من المجتمع، والإسهام في تحقيق التنمية المنشودة لهم عبر توفير مستوى لائق من الرعاية والعلاج والتأهيل".
جاء ذلك خلال استقبال الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة الجمعية لوفد يمثل منسوبي شركة بوينج ضم مارك آلن رئيس شركة بوينج العالمية، وأحمد عبد القادر رئيس بوينج في المملكة العربية السعودية وعبد العزيز الشريف، مدير مشارك للعلاقات الحكومية، فيما حضر من مسؤولي الجمعية المهندس عثمان بن حمد الفارس عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة تنمية الموارد.
وأعرب الأمير سلطان عن اعتزاز جمعية الأطفال المعوقين ببناء تعاون طويل المدى مع شركة بوينج، ووجه تحية شكر وتقدير إلى المسؤولين في شركتي بوينج العالمية والسعودية على تبنى رعاية برنامج "علاج عيوب النطق" في مراكز الجمعية.
من جهته أوضح المهندس أحمد عبد القادر جزار رئيس بوينج في المملكة العربية السعودية على حرص بوينج على دعم كافة البرامج التي تهدف إلى خدمة وتطوير المجتمع السعودي حيث تعد من أولويات واستراتيجيات الشركة. وأضاف: "إن دعم بوينج جمعية الأطفال المعوقين يأتي استمرارا لبرامج الشركة الخاصة بالمسؤولية الاجتماعية تجاه المجتمع السعودي وحرصا منها على دعم مختلف أفراد المجتمع وفئاته".
واختتم جزار: " نزداد فخرا عندما نرى الإقبال على برامجنا التي نقدمها للمجتمع منذ أكثر من 70 عاما وبشكل مستمر، حيث نحرص على انتقائها وجودة نوعيتها مع التعمق وشمول الفائدة المرجوة منها".
وخدمات علاج عيوب النطق في جمعية الأطفال المعوقين تهدف إلى تحسين جانب التواصل اللغوي والاجتماعي عند الطفل، ما يسهم في اندماجه في المجتمع، وتعزيز قدراته على استكمال مسيرته التعليمية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من خدمات اعلامية