خدمات اعلامية

شركة SMI نموذج للمستقبل الصناعي السعودي .. 60 % من قدرتها الإنتاجية تصدر إلى أوروبا وأمريكا

جنوب شرق العاصمة السعودية الرياض، وتحديدا في المدينة الصناعية الثانية على طريق الخرج ـــ الرياض، نموذج صناعي سعودي متميز جدير بتسليط الضوء، يتمثل في مصنع الشركة السعودية للصناعات الميكانيكية SMi، التي تعد أحد أبرز الشركات الصناعية السعودية وأنموذجا نستطيع البناء عليه لمعرفة المخرجات الحقيقية التي تطمح الدولة إلى تقديمها من خلال "رؤية 2030" وتحويل المملكة إلى قطاع الصناعات الهندسية المعقدة والنادرة التي تتميز بالقيمة المضافة من خلال استقطاب وتوطين التقنية ونقلها إلى شباب وشابات الوطن.
في زيارة قامت بها "الاقتصادية" إلى مقر الشركة في العاصمة الرياض، اطلعت فيها على أبرز الإمكانات التقنية والبشرية التي تحتضنها الشركة، علاوة على المنتجات والخدمات التي تقدمها لعملائها على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.
تأسست الشركة عام 1982، بدأت فيها الشركة نشاطها كخط تجميع لقطع المضخات التربينية المستوردة من الولايات المتحدة، لتصبح اليوم منظومة صناعية متكاملة تُصَنِّع محليا ما كانت تستورده وأكثر، وتصدر ما يربو على 60 في المائة من قدرتها الإنتاجية السنوية البالغة أكثر من 40 ألف طن متري إلى الولايات المتحدة وأوروبا ليتم استخدامها في تصنيع منتجاتهم النهائية، إضافة إلى توسع الشركة في أعمالها والقطاعات التي تخدمها، حيث تعمل الشركة في تصنيع طيف واسع من المنتجات الصناعية مثل المكونات الهندسية والمضخات التوربينية العمودية والقضبان الفولاذية والبرونزية وناقلات الحركة، كما تمتلك الشركة قاعدة عملاء يتجاوز عددهم أكثر من 290 عميلا في المملكة والخارج.
ما يميز SMi اعتمادها على ترسانتها التقنية المتقدمة في المجال الصناعي، حيث تمتلك أكبر تجمع لآلات CNC ثلاثية وخماسية المحاور على مستوى المملكة، ما يمكنها من تصنيع القطع مهما كان حجمها وأبعادها.
كما تعد مصاهر الشركة أحد 5 في المائة من المصاهر على مستوى العالم التي تستخدم تقنيات سبك متطورة بأقل تدخل بشري وأكثرها كفاءة إضافة إلى كونها مسابك صديقة للبيئة، حيث حرصت الشركة على أن يكون المسبك وانبعاثاته ومعايير السلامة فيه وفقا للمعايير المستخدمة في الدول المتقدمة صناعيا.
وقال تميم بن عبدالرحمن الشبل، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب، "إن وجود جميع هذه الإمكانات التقنية المتميزة تحت سقف واحد السبب الأبرز في تفوق SMi نظرا لأن جميع مراحل حياة المنتج من عمليات الأبحاث والدراسات الفنية والتصنيع وانتهاء بتغليف المنتج النهائي وشحنه تتم من داخل أسوار الشركة وتحت إشراف مباشر من إدارة العمليات و إدارة مراقبة وضبط الجودة، الأمر الذي يجعل الشركة تفاخر بأن 98 في المائة من عملية تصنيع منتجاتها المتوشحة بعلامة "صناعة سعودية" تتم داخل مجمع الشركة الصناعي".
كما ذكر تميم أن "رؤية 2030" أتت لتحدد المسار وتضع خريطة طريق للشركات الصناعية السعودية التي تعول عليها الدولة في دعم الاقتصاد المحلي من خلال مبادرات وتشريعات دعم وتشجيع الصناعات المحلية، الأمر الذي يجعلنا متفائلين بمستقبل واعد يكون فيه القطاع الصناعي رافدا حقيقيا لنمو اقتصادنا المحلي وناتجنا الوطني. كما لا تقل الإمكانات البشرية أهمية لدى الشركة، حيث ذكر عامر الشهري نائب الرئيس للموارد البشرية أن SMi تحرص على استقطاب الكوادر المؤهلة لإدارة عملياتها وتنفيذ خططها والمساهمة في تقديم خدمات ومنتجات ذات كفاءة وجودة عالية تعكس مدى مقدرة وكفاءة أعضاء عائلة SMi، حيث يبلغ عدد الموظفين في الشركة قرابة 700 موظف، تبلغ نسبة السعوديين منهم 35 في المائة، موزعين على أربعة مصانع وتسعة فروع على مستوى المملكة، كما تعد نسبة المهندسين السعوديين هي الأعلى من أجمالي الطاقم الهندسي في الشركة، حيث يتجاوزون 50 في المائة من إجمالي المهندسين العاملين في الشركة، علاوة على وجود الشركة من خلال مكاتبها في كل من مصر لإدارة عمليات الشرق الأوسط، ومكاتب ومستودعات الشركة في الولايات المتحدة المعنية بالصادرات الدولية والدعم اللوجستي لعملاء الشركة في الأمريكيتين وأوروبا.
وذكر ماجد الحمدان مدير إدارة الاتصال والتسويق أن SMi على أعتاب مرحلة جديدة من الاستثمار في قطاعات متنوعة ومختلفة في مجالات عدة في عهد "رؤية المملكة 2030"، حيث تعتزم SMi الدخول في أسواق جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا كأحد أهدافها وخططها التوسعية لعام 2018.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من خدمات اعلامية