FINANCIAL TIMES

الشركات الأمريكية تكيل المدح لضرائب ترمب

ستشهد الشركات الأمريكية زيادات حادة في الأرباح في العام المقبل، بعد نجاح الكونجرس في إزالة العقبات الأخيرة أمام إصلاح نظام الضرائب الأمريكي، وإقرار القانون. يتوقع المحللون والتنفيذيون أن تزيد الأرباح بمتوسط يبلغ نحو 10 في المائة، بل إن بعض الشركات من المتوقع أن ترى أرباحاً أعلى بكثير تصل إلى 30 في المائة، بفضل التخفيض المقترح في المعدل الرئيس لضريبة الشركات الفيدرالية الأمريكية، من 35 في المائة إلى 21 في المائة.
ستيفن منوشين، وزير الخزانة الأمريكية، قال في مقابلة مع قناة فوكس نيوز إنه "لا شك لديه" في أن قانون الضرائب "رائع" بعد إقراره. وأضاف أن التخفيضات الضريبة ينبغي أن تبدأ في شباط (فبراير) المقبل، "لأن [مصلحة ضريبة الدخل] تعمل منذ الآن على جداول الضرائب الجديدة".
الشركات ذات معدلات الضرائب المرتفعة نسبياً وذات الإيرادات التي يتم تحصيلها أساسا في الولايات المتحدة، التي لم تتأثر بالرسوم الجديدة على الأصول الخارجية، ستكون هي أكبر المستفيدين من القانون الجديد. مصافي النفط، والسكك الحديدية، وشركات الطيران، والمصارف، من المتوقع أن تكون من بين أكبر المستفيدين.
وكانت شركة دلتا إيرلاينز إحدى الشركات الأولى التي تُحدد الزيادة المتوقعة في أرباحها، قائلة إن التخفيض الضريبي من شأنه زيادة أرباح السهم الواحد في العام المقبل بنحو 18-19 في المائة.
واحدة من أكبر المستفيدين من المحتمل أن تكون بيركشاير هاثاواي برئاسة وارن بافيت، جزئياً بسبب تركيز التكتل على الاقتصاد الأمريكي. التخفيض الضريبي سيزيد أرباحها في العام المقبل بنحو 2.6 مليار دولار، أو 15 في المائة، وذلك وفقاً لتوقعات بنك الاستثمار، كيه بي دبليو.
وكانت معظم الشركات مترددة في مناقشة مدى استفادتها من التخفيض الضريبي، بحجة أنها بحاجة إلى رؤية التفاصيل الكاملة قبل أن تتمكن من تقييم آثارها.
القانون المكون من 503 صفحات نُشر في وقت متأخر، بعد مفاوضات بين الجمهوريين في مجلسي الشيوخ والنواب؛ وكانت الشركات ومستشاروها يعملون خلال عطلة نهاية الأسبوع لفهم آثاره.
يُمكن أن يكون لتفاصيل التشريع آثار كبيرة في المعدلات الضريبية من الناحية العملية التي تواجهها الشركات.
في حديثه أيضاً إلى شبكة سي إن إن قال منوشين إن التشريع يُمثّل إصلاحا ضريبيا ضخما من شأنه إصلاح النظام "المختل" وتحقيق تخفيضات ضريبية كبيرة للعائلات العاملة.
وردا على الادعاءات التي تقول إن مشروع القانون الضريبي يُقدّم للأثرياء ثروة مفاجئة لم يسبق لها مثيل، قال إن العائلات التي تجني 150 ألف دولار سنوياً ستستفيد من التخفيض الضريبي بمقدار أربعة آلاف دولار، والعائلات التي تُحقق دخلاً يبلغ 75 ألف دولار ستستفيد بمقدار ألفي دولار.
بث دونالد ترمب تغريدة "نحن على بُعد خطوات" من ميلاد القانون الضريبي العظيم. وصف الرئيس الأمريكي الإصلاحات خلال عطلة الأعياد بأنها "واحدة من أعظم هدايا عيد الميلاد للناس من الطبقة المتوسطة" في وقت تسريعه من خلال الكونجرس، لتحقيق الاستفادة القصوى من ميزة الجمهوريين المتناقصة في مجلس الشيوخ.
كان المحللون والتنفيذيون يضعون تقديرات تأثير مشروع القانون في الأرباح، ما يساعد على زيادة مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 18 في المائة أكثر هذا العام.
جوناثان جولوب، كبير خبراء استراتيجية الأسهم الأمريكية في بنك كريدي سويس، قال إنه يتوقع من التخفيض الضريبي على الشركات أن يزيد متوسط أرباح الشركات في المؤشر بنحو 8-10 في المائة، ما يُساعد على طمأنة المستثمرين أن تقييمات سوق الأسهم لا تبدو مبالغا فيها كما كانت تبدو.
مع ذلك، من المتوقع أن تكون هناك اختلافات واسعة حول هذا المتوسط. إد باستيان، الرئيس التنفيذي لشركة دلتا، أخبر المستثمرين في عرض توضيحي الأسبوع الماضي أن الخطة الضريبية من شأنها تعزيز أرباح السهم في شركة الطيران لعام 2018 بنحو دولار، من التوقعات الحالية البالغة 5.35 - 5.70 دولار. وأضاف أن الشركة من الأرجح أن تستخدم مبلغ ادخار بقيمة 800 مليون دولار للدفع لصندوق المعاشات التقاعدية.
من المرجح أن تكون مصافي النفط من بين المستفيدين الكبار الآخرين. الشركات الرائدة مثل فاليرو إينرجي وأنديفور يُمكن أن تتوقع ارتفاع الأرباح للسهم في العام المقبل بنسبة 15-32 في المائة نتيجة التخفيض الضريبي، وذلك وفقاً لجاي بيبر، المحلل في وكالة سيمونز وشركاه.
بالنسبة لشركات تصنيع المعدات بما في ذلك يونايتد تكنولوجيز، وهونيويل، وإيمرسون إلكتريك، متوسط زيادة الأرباح ستكون بنحو 10 في المائة إذا خُفّض المعدل الرئيس لضرائب الشركات إلى 20 في المائة، وذلك وفقاً لشركة فيرتيكال ريسيرتش بارتنرز. هذا الكسب من المرجح أن يكون أقل قليلاً مع معدل بنسبة 21 في المائة.
من المتوقع أن تكون المصارف أيضاً من الفائزين الكبار. تشير حسابات مصرف كيه بي دبليو إلى أن أرباح السهم في عام 2018 ستكون نحو 20 في المائة أعلى بالنسبة لمصرف جيه بي مورجان تشيس و21 في المائة أعلى بالنسبة لمصرف ويلز فارجو، بموجب معدل ضريبي بنسبة 20 في المائة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من FINANCIAL TIMES