أسواق الأسهم- العالمية

تراجع للبورصات الآسيوية في تعاملات اليوم

تراجع أغلب أسواق المال الآسيوية في ختام تعاملات اليوم الخميس في ظل المخاوف من حروب تجارية بين القوى الآسيوية والولايات المتحدة، في الوقت الذي تراجع فيه الدولار الأمريكي على خلفية تصريحات وزير الخزانة الأمريكي ستيفن مونشن عن ارتياح بلاده لانخفاض قيمة عملتها أمام العملات الرئيسية الأخرى باعتباره أمر إيجابي بالنسبة للتجارة الأمريكية. في الوقت نفسه فإن ارتفاع أسعار السلع اليوم عزز أسهم الشركات المعتمدة على الموارد الطبيعية.
وقد تراجعت بورصة سيدني في أستراليا بعد يومين من الارتفاع، في أعقاب تباين أداء الأسهم الأمريكية خلال تعاملات أمس، في حين ارتفع الدولار الأسترالي أمام نظيره الأمريكي. وأدى ارتفاع أسعار السلع إلى صعود أسهم شركات التعدين والنفط، لكن تراجع أسعار أسهم البنوك بدد تأثير هذا الصعود.
وتراجع مؤشر "إس أند بي/أيه.إس.إكس" الرئيسي لبورصة سيدني خلال التعاملات الصباحية بمقدار 80ر11 نقطة أي بنسبة 19ر0% إلى 90ر6042 نقطة وهو ما يزيد قليلا عن مستواه في وقت سابق من التعاملات وكان 10ر6029 نقطة. وارتفع المؤشر الأوسع نطاقات في البورصة بمقدار 60ر11 نقطة أي بنسبة 19ر0% إلى 20ر6157 نقطة.
وتراجع سهم مجموعة "أيه.إن.زد بانكنج" المصرفية ومجموعة "ويستباك أند كومنولث بنك" بما يتراوح بين 2ر0% و5ر0% اليوم. في حين ارتفع سهم "أويل سيرش" بنسبة 6ر0% وزاد سهم "سانتوس" بنسبة 3ر0% وسهم "وود سايد بتروليوم" بنسبة 5ر0% بعد ارتفاع أسعار النفط الخام إلى أعلى مستوياتها منذ 3 سنوات مساء أمس.
كما ارتفعت أسهم أغلب شركات التعدين الاسترالية ، حيث زاد سهم شركة "بي.إتش.بي بيلتون" بنسبة 1% في حين ارتفع سهم "ريو تينتو" بنسبة 2ر0% وسهم "فورتسكو ميتالز" بنسبة 1%. وارتفع سهم شركة "نيوكريست مينينج" لتعدين الذهب بأكثر من 2% في حين ارتفع سهم "إيفاليوشن مينينج" بنحو 2%، بعد ارتفاع أسعار المعدن الأصفر إلى أعلى مستوى له خلال عام في تعاملات المساء.
وفي أسواق الصرف ارتفع الدولار الأسترالي أمام الدولار الأمريكي حيث جرى تغيير العملة الأسترالية مقابل 8045ر0 دولار أمريكي مقابل 8017 دولارا أمريكي أمس، في أعقاب تصريحات وزير الخزانة مونشن عن انخفاض قيمة العملة الأمريكية.
وفي اليابان استمر تراجع الأسهم اليابانية لليابانية لليوم الثاني على التوالي في أعقاب تباين أداء الأسهم الأمريكية في تعاملات أمس وارتفاع قيمة الين أمام الدولار مما أثر على أداء أسهم الشركات المعتمدة على التصدير.
وتراجع مؤشر نيكي القياسي بمقدار 76ر144 نقطة أي بنسبة 60ر0% إلى 02ر23796 نقطة، مقابل 94ر23688 نقطة في التعاملات الصباحية.
وتراجعت أسهم الشركات الكبرى المعتمدة على التصدير بسبب قوة الين، حيث تراجع سهمي "باناسونيك" و"سوني" بأكثر من 1% في حين تراجع سهم "متسوبيشي إلكتريك" بنسبة 7ر0% وتراجع سهم"كانون" بنحو 1% ، كما تراجع سهم "سوفت بنك جروب" بنحو 6ر0% خلال التعاملات.
وفي أسواق الصرف تراجع الدولار أمام الين خلال تعاملات اليوم إلى حوالي 109 ين لكل دولار.
كما تراجعت أسواق المال في سنغافورة وهونج كونج وشنغهاي وإندونيسيا، في حين ارتفعت بنسبة طفيفة أسواق نيوزيلندا وكوريا الجنوبية وماليزيا وتايوان.
كانت بورصة وول ستريت الأمريكية قد أنهت تعاملات أمس بأداء متباين، بعد صعود مبكر في بداية التعاملات بما يعكس رد الفعل الإيجابي على النتائج ربع السنوية للشركات الأمريكية.
وتراجع مؤشر ناسداك 100 المجمع لأسهم التكنولوجيا، بمقدار 23ر45 نقطة أي بنسبة 6ر0% إلى 06ر7415، في حين ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي القياسي بمقدار 31ر41 نقطة أي بنسبة 2ر0% إلى 12ر26252 نقطة. وتراجع مؤشر ستاندرد أند بورز 500 بمقدار 59ر1 نقطة بنسبة 1ر0% إلى 54ر2837 نقطة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية