الطاقة- النفط

كازاخستان .. رفع التجميد عن أصول صندوق نفط بـ 22 مليار دولار

رفعت محكمة هولندية أمس التجميد المفروض على أصول صندوق نفطي في كازاخستان بقيمة 22 مليار دولار.
وبحسب "رويترز"، فقد جرى تجميد الأصول التي بحوزة بنك الحفظ للصندوق "بنك أوف نيويورك ميلون"، في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي بعد دعوى قضائية أقامها المولدوفي أناتولي ستاتي رجل الأعمال الذي يسعى لتنفيذ حكم في قضية تحكيم ضد حكومة أستانة يلزمها بدفع 500 مليون دولار.
وأحدث التجميد صدمة للبلد المصدر للنفط وقطاع الصناديق السيادية وذلك لأسباب من بينها عدم التكافؤ بين حجم المبلغ المطلوب في القضية والأصول المجمدة.
ويستثمر ستاتي وابنه جابريال وشركاتهما في قطاع النفط والغاز في كازاخستان، وقالوا إنهم تعرضوا لمضايقات من الحكومة بهدف إجبارهم على بيع استثماراتهم بثمن بخس.
وتنفي كازاخستان هذه الاتهامات، لكن أناتولي وجابريال ستاتي واثنين من شركاتهما هما آسكوم جروب، وتيرا راف ترانس تريدينج ليمتد، حصلوا على حكم تحكيم دولي ضد حكومة كازاخستان يلزمها بدفع 500 مليون دولار تقريبا.
ورفضت كازاخستان سداد المبلغ واتهمت ستاتي باللجوء لأساليب الاحتيال للحصول على حكم تحكيمي لصالحه وأقامت دعاوى قضائية ضده، وبحسب بيلن صادر عن وزارة العدل في كازاخستان فإن الحكومة تسعى لإلغاء حكم محكمة في بلجيكا جمد بعض الأصول التي تملكها كازاخستان.
ويعتمد الاقتصاد في كازاخستان أساساً على صادرات النفط، الذي يمثل 56 في المائة من قيمة الصادرات و55 في المائة من ميزانية الدولة، وحسب بعض التقديرات، يملك البلد احتياطيات نفطية تعادل احتياطيات العراق ولكنها توجد في طبقات عميقة، ما يفسر التأخر في استغلالها، وتعتبر كازاخستان إحدى أهم الدول المنتجة للغاز في آسيا.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط