أخبار اقتصادية- محلية

الاستراتيجية الوطنية للمياه تعزز مشاركة القطاع الخاص في الإنتاج

تسعى الاستراتيجية الوطنية للمياه إلى تطوير برنامج إعادة هيكلة المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة في إطار استراتيجية تخصيص المؤسسة لتحلية المياه المالحة.
ووفقا لتقرير صادر عن وزارة البيئة والمياه والزراعة – اطلعت "الاقتصادية" على نسخة منه -، فإنه من بين الاستراتيجية، تجميع أصول الإنتاج ومعالجة مياه الصرف الصحي لأهداف التخصيص، من خلال برنامج إشراك القطاع الخاص في الإنتاج ومعالجة مياه الصرف الصحي.
وقال لـ "الاقتصادية" الدكتور فيصل بن سلطان السبيعي وكيل الوزارة لشؤون المياه، إن الوزارة ستعمل على تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للمياه 2030، ابتداء من تاريخ موافقة مجلس الوزراء.
من جهته، أوضح المهندس عبدالرحمن الفضلي وزير البيئة والمياه والزراعة، في بيان، أن الاستراتيجية الوطنية للمياه قد بنيت على تقييم دقيق للوضع المائي والموارد المائية المتاحة في السعودية واستقراء معدلات الطلب حتى عام 2030، كما بنيت على أطر مؤسساتية وآليات تمكينية إلى جانب التوقعات المائية ونماذج التمويل.
وأوضح المهندس الفضلي أن الوزارة في إطار تحقيق "رؤية المملكة 2030" وبرنامج التحول الوطني 2020 قامت بتطوير إطار مرجعي موحد لقطاع المياه في السعودية يتضمن استراتيجية شاملة للمياه تعمل على دمج التوجيهات والسياسات والتشريعات والممارسات في قطاع المياه على المستوى الوطني مع الهدف الرئيس المتمثل في مواجهة التحديات الرئيسة وإعادة هيكلة القطاع، ويتضمن العمل على ذلك عديدا من العناصر بما في ذلك إشراك الجهات المعنية وتقييم الوضع الراهن للقطاع عبر مجموعة من الأبعاد مثل الطلب على المياه، وموارد المياه، وعمليات القطاع، والعوامل التمكينية، وتحديد طبيعة وحجم الثغرات بين العرض والطلب، إضافة إلى اقتصاديات القطاع تحت سيناريوهات مختلفة.
بدوره، ذكر الدكتور فيصل السبيعي وكيل الوزارة لشؤون المياه في البيان، أنه تم إجراء تقييم الوضع الراهن لقطاع المياه في المملكة من خلال اعتماد إطار متكامل يضم عديدا من المحتويات التي تغطي الجوانب الحرجة في القطاع، واعتمد التقييم كذلك على عديد من الدراسات السابقة، والمقابلات الشخصية مع أصحاب العلاقة الرئيسين، والمقارنة المعيارية بنماذج دولية.
وأكد السبيعي أن استراتيجية المياه الوطنية السعودية 2030 تهدف إلى العمل على التصدي لجميع التحديات الرئيسة، والاستفادة من الدراسات السابقة والمستمرة، وإصلاح قطاع المياه والصرف الصحي لضمان التنمية المستدامة للموارد المائية في المملكة مع توفير خدمات ذات جودة عالية وبأسعار معقولة.
وأشار إلى أن الرؤية تتمثل في الوصول إلى قطاع مياه مستدام ينمي الموارد المائية ويحافظ عليها ويصون البيئة ويوفر إمدادا آمنا وخدمات عالية الجودة والكفاءة تسهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
وبين أنه تم تحديد خمسة أهداف استراتيجية هي، ضمان الوصول المستمر إلى كميات كافية من المياه المؤمنة في الحالات العادية وفي حالات الطوارئ، وتحسين إدارة الطلب على المياه في جميع الاستخدامات، وتقديم خدمات مياه وصرف صحي عالية الجودة وموفِرة للكلفة لضمان أسعار مقبولة، والمحافظة على موارد المياه وتحسين استخدامها مع المحافظة على البيئة المحلية لما فيه مصلحة المجتمع السعودي حاليا ومستقبلا، وضمان تنافسية قطاع المياه ومساهمته الإيجابية في الاقتصاد الوطني من خلال تعزيز الحوكمة الفعالة ومشاركة القطاع الخاص وتوطين القدرات والابتكار.
وحول برامج ومبادرات الاستراتيجية أكد الدكتور فيصل السبيعي أنه تم استخلاص البرامج والمبادرات الاستراتيجية من الأهداف الاستراتيجية الخمسة للقطاع ومن تحليل معمق للعناصر المختلفة مما أفضى إلى تطوير عشرة برامج رئيسة، يشتمل كل منها على مجموعة من المبادرات الاستراتيجية وهي نظام المياه واللوائح التنظيمية لإدارة الموارد المائية، وإدارة الموارد المائية، وجاهزية القطاع لإدارة حالات الطوارئ، والبحث والتطوير وبناء القدرات، وكفاءة سلسلة التوريد وجودة الخدمة، اللوائح التنظيمية لخدمات المياه، وإعادة هيكلة المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة وإشراك القطاع الخاص في الإنتاج ومعالجة مياه الصرف الصحي، وإعادة هيكلة التوزيع وإشراك القطاع الخاص وإعادة هيكلة المؤسسة العامة للري وتحسين الري.
وأفاد وكيل وزارة البيئة لشؤون المياه بأنه لنجاح تطبيق الاستراتيجية تم وضع خطة تنفيذ تهدف إلى تنفيذ المبادرات التي أوصت بها الاستراتيجية بصورة فاعلة وفي الوقت المحدد إلى جانب كل ما من شأنه أن يحقق كل الأهداف المرجوة من الاستراتيجية، مؤكداً أن اعتماد الاستراتيجية وتنفيذها سيسهم بشكل كبير في وصول المملكة للأمن المائي والتنموي ويقلل من إهدار موارد المياه بشكل كبير ويسهم في ترشيد المياه والاستغلال الأمثل لها باتجاه تحقيق "رؤية المملكة 2030" وزيادة نمو ورفاهية المجتمع.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية