خدمات اعلامية

«مدن» تستعرض منتجاتها وفرصها الاستثمارية في مجال تقنيات صناعة البلاستيك والبتروكيماويات

شاركت الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن"، كشريك صناعي في "المعرض السعودي التجاري الدولي لتقنيات البلاستيك والصناعات البتروكيماوية 2018"، الذي يعد أحد أكبر التجمعات الصناعية المتخصصة في مجال البلاستيك والمنتجات البتروكيماوية والطباعة والتغليف على مستوى المنطقة، وذلك خلال الفترة من 21 - 24 كانون الثاني (يناير)، في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، بمشاركة أكثر من 426 عارضا محليا ودوليا، من 26 دولة.
واستعرضت "مدن" من خلال جناحها في المعرض جهودها في تهيئة البيئة الملائمة لاستقطاب المستثمرين الصناعيين، وتسليط الضوء على منظومة الخدمات والحوافز والتسهيلات التي تُقدِّمها الدولة، وإطلاع المشاركين على ما تتميز به المملكة من مقومات استثمارية في مختلف المجالات، وإبراز الفرص الصناعية الواعدة التي تزخر بها المدن الصناعية والمنتجات والفرص الاستثمارية التي تقدمها للمستثمرين في مدنها الصناعية، كما استعرضت ملامح التَّطور المتقدم في مستوى البنى التحتية، فضلا عن التعريف بالمقومات الاستثمارية الأخرى، التي تشمل مختلف المجالات والفرص الصناعية والخدمات المساندة، مثل الأراضي الصناعية، و"واحات مدن"، والمصانع الجاهزة، والمجمعات السكنية، والمراكز الخدمية والمساندة، وغيرها.
وأوضح بندر الطعيمي مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في "مدن"، أن المشاركة في المعرض كشريك صناعي في هذه النسخة، تأتي انطلاقا من إدراك "مدن" أهمية إطلاع المستثمرين والصناعيين ورواد الأعمال على الحوافز والخدمات والفرص الاستثمارية المتاحة في مدنها الصناعية، ومدى كفاءة خدماتها الداعمة لتطور ونمو الصناعات الوطنية وتوسيع دائرتها، خاصةً في مجال الصناعات البلاستيكية والتقنيات المرتبطة بها ذات القيمة المضافة، موضحا أن المدن الصناعية التابعة لـ "مدن" تحتضن 400 مصنع بلاستيك.
يذكر أن قطاع الصناعات البتروكيماوية والكيماوية في المملكة، يحتل موقع الصدارة في قيادة التحول الاقتصادي وتوليد الوظائف والنمو، بما يتماشى مع "رؤية المملكة 2030"، التي وضعت الصناعات التحويلية قاعدة لها، وقد حققت المملكة زيادة سنوية في إنتاج الكيماويات بلغت 12.7‏‎ في المائة، "بحسب الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات "جيبكا".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من خدمات اعلامية