FINANCIAL TIMES

نقاط لاشتعال تنافس «النيتو» مع روسيا

- فجوة سوالكي: الحدود الفاصلة بين بولندا وليتوانيا، التي تمتد على مسافة 65 ميلا، الأرض الوحيدة في الاتحاد الأوروبي المتصلة بدول البلطيق، وتعتبر ضعيفة بوجه خاص. هذه الأرض، التي يخدمها خط سكة حديد واحد، منحصرة بين الجيب الروسي كالينينجراد وبيلاروسيا، والأخيرة حليف تاريخي لروسيا.
- قاعدة تابا العسكرية: مجموعة قتالية تابعة لـ"النيتو"، حيث مقر الغالبية العظمى لقوات يزيد عديدها على 800 جندي بريطاني، يقع في هذا الموقع المتقدم لحلف في إستونيا. إنها عملية انتشار ضمن عمليات نفذها الحلف عبر دول البلطيق: إستونيا ولاتفيا وليتوانيا في استجابة الرد على ضم روسيا لشبه جزيرة القرم، في عام 2014.
- مرفق طرطوس البحري: هذه نقطة ساحل سورية التي تعصف بها نزاعات تمنح روسيا موطئ قدم استراتيجي في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط. قدمت موسكو دعما حاسما لنظام الأسد في دمشق في الحرب الأهلية التي تدخل عامها السابع. وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأسبوع الماضي على اتفاقية لتحويل مرفق طرطوس إلى قاعدة بحرية تامة، وفقا لقناة روسيا اليوم.
- قاعدة سيفاستوبول البحرية: ميناء سيفاستوبول في شبه جزيرة القرم، موطن أسطول البحر الأسود التابع لروسيا، مهم تماما بالنسبة لقوة موسكو البحرية في البحر الأسود، واستطراداً في منطقة البحر الأبيض المتوسط، وما وراءها. تابعت موسكو عملية ضم شبه جزيرة القرم في عام 2014 من خلال نقض عقود مبرمة مع أوكرانيا، تحد من الوجود الروسي في مرفق سيفاستوبول، ونشرت روسيا أخيراً ست غواصات جديدة من فئة كيلو، تعمل بمحرك كهربائي والديزل في البحر الأسود والبحر المتوسط، وفقا لمسؤولين في حلف النيتو.
- قاعدة كيفلافيك الجوية: عملية إعادة تنشيط تدريجية لمرفق آيسلندي في إشارة إلى مدى التغير الحاصل في البيئة الأمنية في أوروبا. غادرت كتيبة القوات الجوية الأمريكية التي كانت متمركزة بشكل دائم المكان، منذ أكثر من عقد، كجزء من عملية انسحاب تدريجي أوسع نطاقا بعد الحرب الباردة. على أن البنية الأساسية للقاعدة لا تزال تعمل، إذ كانت تستخدم في عمليات مراقبة جوية معززة لحلف النيتو، منذ ضم روسيا لشبه جزيرة القرم في عام 2014.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من FINANCIAL TIMES