أخبار الشركات- خليجية

صفقة لطيران الإمارات تنهي الشكوك حول مستقبل طائرة إيرباص "إيه 380" العملاقة

أعلنت شركة "إيرباص" الأوروبية لصناعة الطائرات وشركة طيران "الإمارات" اليوم الخميس التوصل إلى اتفاق يشتري بموجبه الناقل الخليجي ما لا يقل عن 20 من طائرات "إيه 380" العملاقة، ما يضع نهاية للشكوك بشأن مستقبل أكبر طائرة ركاب في العالم. كانت "إيرباص" أعلنت الاثنين الماضي أنها قد توقف إنتاج طائراتها من طراز "إيه 380" حال فشلها في الحصول على المزيد من الطلبيات من شركة طيران الإمارات، العميل الأكبر لهذا الطراز. وقال جون ليهي، مسؤول التشغيل في الشركة المصنعة للعملاء :"هذه الطلبية الجديدة تؤكد التزام إيرباص بالاستمرار في إنتاج /إيه /380 لما لا يقل عن عشر سنوات أخرى". وتقول الشركة إنها بحاجة إلى إنتاج ست طائرات من هذا الطراز سنويا ليستمر خط الإنتاج. ولم تتلق الشركة في عام 2017 طلبيات جديدة لشراء الطائرة العملاقة، بينما جرى إلغاء طلبيتين حاليتين . وتضمن مذكرة التفاهم التي جرى توقيعها اليوم التزاما قويا بشراء 20 طائرة واحتمال إضافة 16 طائرة أخرى، على أن يبدأ التسليم في 2020 . وقع الصفقة الشيخ أحمد بن سعيد الرئيس الأعلى لطيران الإمارات مع ليهي في المقر الرئيسي لمجموعة الإمارات في دبي. وقال بن سعيد للصحفيين اليوم :"سوف نستخدم بعض طائرات /إيه /380 الجديدة لتجديد الأسطول وإحلال الطائرات التي ستخرج من الخدمة، كما ستوفر هذه الطلبية الاستقرار والاستمرارية لخط إنتاج هذا الطراز من الطائرات العملاقة". وتابع "سوف نواصل العمل مع إيرباص لإدخال مزيد من التحسينات على الطائرة، وخصوصاً مرافقها الداخلية". وبلغ متوسط سعر الطائرة الذي أعلنته الشركة 9ر436 مليون دولار في 2017، بينما في العادة يتم البيع بأسعار يجري التفاوض بشأنها بصورة سرية. وتعتبر الطائرة "إيه 380" العملاقة، التي تبلغ سعتها القصوى نظريا 853 راكبا، أكبر طائرة ركاب في العالم. ودخلت الخدمة التجارية لأول مرة في عام 2008 . وتشغل خطوط الإمارات وحدها 101 طائرة من إجمالي 222 طائرة من هذا الطراز تعمل حول العالم.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- خليجية