أخبار اقتصادية- عالمية

تظاهرات الخبز مستمرة في السودان بهتافات: «لا للجوع وارتفاع الأسعار»

خرج نحو 200 متظاهر سوداني أمس في مسيرة في مدينة أم درمان احتجاجا على ارتفاع أسعار المواد الغذائية حيث أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.
وبحسب "رويترز"، فقد تزامن ذلك مع اعتقال عناصر الأمن السوداني مختار الخطيب الأمين العام للحزب الشيوعي المعارض بعدما نظم حزبه تظاهرة مشابهة في الخرطوم احتجاجا على ارتفاع أسعار الخبز.
وارتفعت أسعار المواد الغذائية خصوصا الخبز في أنحاء السودان التي توصف بأنها "سلة غذاء" العالم العربي خلال الأسابيع الأخيرة بعدما قفزت أسعار الطحين بسبب النقص في كميات القمح.
وهتف المتظاهرون الذين ساروا نحو ساحة في وسط أم درمان الواقعة على الضفة الغربية لنهر النيل: "لا لا للجوع! لا لا لارتفاع الأسعار".
وتحركت شرطة مكافحة الشغب بشكل سريع لمنع المسيرة حيث أطلقت الغاز المسيل للدموع على الحشد، واستخدمت السلطات المياه في الشوارع المؤدية إلى الساحة لمنع تقدم المحتجين.
وتأتي تظاهرة الأمس تلبية لدعوة حزب الأمة، أكبر الأحزاب المعارضة في السودان، بعدما خرجت احتجاجات مشابهة قبل يوم قرب القصر الرئاسي في الخرطوم بناء على دعوة أطلقها الحزب الشيوعي. واندلعت الاحتجاجات ضد الحكومة بعد ارتفاع سعر كيس القمح زنة 50 كلج من 167 جنيه سوداني (تسعة دولارات) إلى 450 (25 دولارا) فيما تراجعت كميات القمح بعد قرار الحكومة السماح لشركات خاصة باستيراده.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية