ثقافة وفنون

تشكيل

سوف يرسم بيتا
ونهرا
وتلا
وشمسا وزهرا
وحقلا وسيعْ.
وينقش في رسمه بصمات الربيعْ.
يمسك الاّن ريشة ألوانه
يؤطر لوحته
كيف يبدأ؟
هل يا ترى يرسم النهر
أم يبدأ الرسم بالشمس
أم يستعيض عن الشمس بالليل
أم يجعل الطقس شبه صقيعْ؟
ها هو النهر يظهر
الماء يجري
ويحبو على ضفة النهر طفل رضيعْ.
يغمس ريشته
يرسم تلا بعيدا عن النهر
في سفحه يزرع العشب
يرسم كم شجرات تزينه
كم طائر يتجول فوق المروج
ويرسم حقلا من القمح
يرسم راعية تتغنى بصوت وديعْ.
ويجعلها تتطلع
تحذر أغنامها أن تضيعْ.
يتوقف ينفخ سيكارة
يحرك ألوانه
يمزج اللون بالماء
يرسم بيتا يطل على النهر
من طبقات ثلاث
يُحاط بسور منيعْ.
الشبابيك تكتظ بالناس
في أسفل الطبقات
ويُسمع صوت أنين
ويبدو عبوس ووضع شنيعْ.
فجأة يتوقف
من بيت لوحته يتسرب صوت أنين
ويلمح دمعا
وسوطا يحط على ظهر زنبقة
فيحدث نفسه:
لا : لا أحب بيوتا كهذه
أحلم أن يصبح البيت منصهر الطبقات
إنه يطمس البيت
يجعله طابقا واحدا
يتبسم للرسم
فالابتسامة مرسومة
في شفاه الجميع.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون