ثقافة وفنون

الثورة الرابعة

من نحن، وكيف لنا أن ننتسب بعضنا إلى بعض؟ يدفع لوتشيانو فلوريدي، وهو من الشخصيات البارزة في الفلسفة المعاصرة، بأن الإجابة عن مثل هذه الأسئلة الإنسانية الأساسية تتغير بفعل التطورات المتلاحقة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. نظرا الى أنهيار الحدود الفاصلة بين الحياة متصلا بشبكة حاسوبية وغير متصل بها، وأيضا لكوننا قد أصبحنا متصلين بعضنا ببعض بسلاسة تامة ومحُاطين بكيانات ذكية ومتجاوبة، فنحن جميعا مندمجون في "غلاف معلوماتي (إننفوسفير)". على سبيل المثال، الشخصيات التي تتخذها في وسائط التواصل الاجتماعي تصب في عالمنا " الحقيقي" إلى حد أننا نبدأ في أن نعيش حياة دائمة الاتصال أو حياة الإنترنت onlife، كما يسميها فلوريدي. هذا التحول الميتافيزيقي يمثل شيئا لا يقل عن ثورة رابعة تأتي بعد تلك الثورات التي قادها كوبرنيكوس وداروين وفرويد.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون