أخبار اقتصادية- محلية

التجارة بين الرياض وجاكرتا تقفز إلى 9 مليارات دولار في عام

قال أسامة الشعيبي سفير خادم الحرمين الشريفين في إندونيسيا إن حجم التبادل التجاري بين السعودية وإندونيسيا ارتفع من ثلاثة مليارات دولار إلى نحو تسعة مليارات دولار، وذلك بعد الاتفاقيات التي أبرمت خلال زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز إلى إندونيسيا مطلع العام الماضي 2017. وأكد الشعيبي أن زيارة الملك سلمان إلى جاكرتا حملت معها العديد من بشائر الخير والبركة للشعبين الإندونيسي والسعودي.
وأضاف أن العلاقة المتينة التي تربط السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد بإندونيسيا كان لها الأثر الطيب في جذب الاستثمار في الأرخبيل الإندونيسي وكذلك السياحي.
جاء ذلك في افتتاح فعاليات مؤتمر رابطة المستثمرين السعوديين في إندونيسيا بحضور عدد كبير من المسؤولين الإندونيسيين يتقدمهم ذو الكفلي حسن رئيس مجلس الشورى الإندونيسي، وبودي كاريا سوماري وزير المواصلات والنقل، والدكتور أنيس باسويدان حاكم جاكرتا، ونائبه ساندياجا صلاح الدين أونو.
وأشار السفير الشعيبي إلى أن زيادة التبادل التجاري بين البلدين تعود إلى الاتفاقيات التي وقعت خلال تلك الزيارة التي بلغت 11 اتفاقية ما بين تجارية واقتصادية وعلمية إضافة إلى الاتفاقيات الأمنية والتدريبية وكذلك اتفاقيات تكرير الزيت.
وذكر أن الأمن والأمان الذي تنعم به إندونيسيا ونمو عدد السياح السعوديين للبلاد الذي فاق 150 ألف سائح على مدار العام فتح شهية المستثمرين السعوديين بشكل خاص والمستثمرين الأجانب بشكل عام للتفكير جديا في الاستثمار العقاري في إندونيسيا، إضافة إلى تعدد فرص الاستثمار في الأرخبيل الإندونيسي بسبب تعدد الجزر الإندونيسية التي يصل عددها إلى أكثر من 17 ألف جزيرة ما يعطي فرصة كبيرة لتنوع الاستثمار الاقتصادي في العقار والنقل والمواصلات وتجارة العود والزيوت بأنواعها، إلى جانب الاستثمار في المواد الغذائية ومواد البناء والكماليات، كل هذه الفرص متوافرة في إندونيسيا ويمكن الاستثمار من خلالها.
ودعا الأعمال والمستثمرين إلى أن يسلكوا الطرق الصحيحة حال رغبتهم في الاستثمار أو عقد صفقات تجارية، مرحبا بأي مستثمر أو رجل أعمال يرغب في الاستثمار في إندونيسيا، حيث إن سفارة خادم الحرمين الشريفين في جاكرتا ممثلة في قسمي الشؤون التجارية والاقتصادية على استعداد تام لتقديم أدق التفاصيل والمعلومات حول الطرق السليمة والصحيحة في حال رغبة أي مستثمر الدخول في هذا المجال.
حضر المؤتمر من الجانب السعودي عصام المبارك محافظ الهيئة العامة للعقار، ومجموعة من رجال الأعمال والمستثمرين، وجمع من المهتمين بالاستثمار العقاري والتجاري.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية