أخبار اقتصادية- محلية

بنك التنمية الاجتماعية: تمويل 12 ألف مشروع بـ 683 مليون ريال خلال 2017

بلغ إجمالي المشاريع الممولة من بنك التنمية الاجتماعية خلال العام الماضي، 12200 مشروع، بقيمة إجمالية تقدر بـ683 مليون ريال.
وقال لـ"الاقتصادية" بنك التنمية الاجتماعية، إن المشاريع التي مولت من قبل البنك شملت جميع المسارات، وذلك لتمكين الشباب والفتيات من المساهمة بدور فاعل ومؤثر في النهضة الاقتصادية للسعودية.
وأوضح أنه يعكف وبشكل دوري على إطلاق برامج تمويلية جديدة تتوافق مع "رؤية المملكة 2030"، التي تستهدف رفع مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي الإجمالي إلى 35 في المائة.
وأضاف بنك التنمية الاجتماعية: "أن البنك في العام الماضي مول عدة منتجات واكبت توجه الدولة نحو توطين الوظائف في القطاع الخاص منها منتج توطين الاتصالات، منتج توطين المولات "المراكز التجارية المغلقة"، منتج تمويل عربات البيع المتنقلة، منتج تمويل المقاصف".
إلى ذلك، صمم بنك التنمية الاجتماعية برنامج مسارات لدعم الشباب والفتيات الذين لديهم رغبة في ممارسة العمل الحر نحو الاستقلال الذاتي من خلال امتلاك مشاريعهم الخاصة، ويتميز برنامج مسارات بشموليته لجميع الأنشطة التجارية من دون تحديد نشاط معين، ما يعطي مجالا أكبر لأصحاب الأفكار في اختيار ما يتناسب مع ميولهم وقدراتهم.
ويوفر البنك خدمة استعادة المبالغ الزائدة، وتتمثل في استعادة مبالغ وردت بالزيادة لمصلحة مقترضين، إذ يقوم البنك بإعادة المبالغ إليهم عن طريق إدخال بياناتهم بالرابط الخاص بالمبالغ الزائدة في موقع البنك الرسمي من دون الحاجة إلى مراجعة المقترض للبنك.
وفيما يتعلق بقرض الحصول على سيارة أجرة، فإن البنك يوفر مسار تمويل للحصول عليها بحد أقصى 80 ألف ريال؛ بهدف دعم السعوديين عن طريق تقديم التمويل الفردي لهم للعمل على سيارات الأجرة بأنواعها، بشرط أن يقوموا بمزاولة هذا النشاط بأنفسهم ولحسابهم الخاص وفقًا للشروط الواردة في لائحة الأجرة والتعليمات التنفيذية المتممة والمكملة لها.
كما يمنح قروضا للخريجين؛ بهدف استيعاب المؤهلين للعمل الحر من الأعداد المتزايدة من خريجي المعاهد الصحية والخريجين المُعدين للتدريس من خلال برنامج خاص يلبي احتياجاتهم، ويدعم تأسيسهم لمشاريع صغيرة أو ناشئة تتوافق مع خبراتهم وتخصصاتهم العلمية. وبخصوص القرض الإنتاجي "برنامج استدامة"، الذي يعد برنامجا تمويليا للجمعيات والمؤسسات الأهلية واللجان غير الربحية في المملكة، ويهدف إلى تحفيزها ودفعها إلى الاستدامة المالية. أما القرض الإنتاجي "برنامج تمكين"، فيهدف البرنامج إلى تفعيل دور الجمعيات والمؤسسات في التحول من العمل الرعوي إلى العمل التنموي، علاوة على برنامج التوطين الموجه "منتج الاتصالات"، الذي يهدف إلى دعم الشباب الطموح الذي لديه الرغبة في ممارسة العمل الحر من خلال امتلاك مشاريعهم الخاصة.
وذلك علاوة على برنامج خطوة الذي يهدف إلى تقديم قروض متناهية الصغر وقروض ناشئة من دون فوائد للفئات المستهدفة لنشاط الصندوق الخيري الاجتماعي.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية