أخبار اقتصادية- عالمية

«الخزانة الأمريكية» تحذر: أنشطة مشبوهة تحت غطاء «بيتكوين»

أعلن وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين أمس أنه يجب عدم السماح باستخدم العملة الرقمية "بيتكوين" لإخفاء نشاطات غير مشروعة.
وبحسب "الفرنسية"، فقد تعهد منوتشين العمل مع حكومات أخرى منها حكومات مجموعة العشرين التي تضم أكبر اقتصادات العالم من أجل مراقبة نشاط أولئك الذين يستثمرون بقوة في العملة المشفرة.
وقال منوتشين في مؤتمر "علينا ضمان ألا يتمكن الأشخاص السيئون من استخدام هذه العملة للقيام بأمور سيئة"، وتفرض الإجراءات الأمريكية أن تحصل المصارف على معلومات عن الزبائن الذين يملكون حسابات "بيتكوين" في محاولة لمنع غسل الأموال ونشاطات أخرى مشبوهة.
كما أعرب الوزير أيضا عن قلقه من أن المستهلكين قد يتضررون باستثمارات المضاربة في "بيتكوين"، ووفقا لما ذكره الوزير، فإن مجلس بين الوكالات لمراقبة الاستقرار المالي، قد شكل مجموعة عمل من أجل مراقبة العملات المشفرة.
وحول ما إذا كان مجلس الاحتياطي الفيدرالي ووزارة الخزانة ينظران في إصدار دولار رقمي، قال منوشين "الفيدرالي ونحن، لا نعتقد بوجود أي حاجة إلى ذلك في هذه النقطة".
وخلال مؤتمرها الصحفي الأخير في كانون الأول (ديسمبر)، رفضت رئيسة المجلس الاحتياطي الفيدرالي جانيت إيلين، فكرة إصدار عملة رقمية، قائلة "إن هناك فوائد محدودة من إصدارها، بسبب محدودية الطلب والمخاوف الكبيرة".
واستهلت العملة الافتراضية "بيتكوين" تعاملات العام الجديد بتراجع جديد وهو أول تراجع للعملة في بداية أي سنة منذ 2015، وكاد سعر "بيتكوين" يتخطى عتبة 20 ألف دولار أواخر كانون الأول (ديسمبر) 2017، وتجري تبادلات "بيتكوين" التي بدأت في 2009 على الإنترنت بدون إطار تنظيمي.
وخلافا للدولار أو اليورو ليست هذه العملة مدعومة من مصرف مركزي أو حكومة، بل تنتجها كمبيوترات تؤدي حسابات شديدة التعقيد.
وتوقع تقرير اقتصادي، استمرار نشاط إنتاج العملة الافتراضية "بيتكوين" في تحقيق أرباح في الصين، رغم احتمال تراجع قيمة العملة بمقدار النصف.
وبحسب تقرير "بلومبيرج نيو إنيرجي فاينانس"، فإن منتجي هذه العملة الرقمية بامكانهم تحقيق أرباح، حتى مع دفع أعلى أسعار للكهرباء في الصين ما دام سعر العملة يزيد على 6925 دولارا.
إلى ذلك، حذرت جمعية صناعية صينية من مخاطر ما يسمى "عمليات الطرح الأولي للمعدنين"، قائلة "إنها عمليات مقنعة لجمع أموال العملات الرقمية التي تم وقفها تماما في البلاد". وقالت الجمعية الوطنية الصينية للتمويل عبر الإنترنت في بيان "إنه يتعين إخطار المستثمرين بالمخاطر الكامنة في عمليات الطرح الأولي للمعدنين".
وعمليات الطرح العام الأولي للمعدنين، التي منشأها الصين، تقوم بموجبها الشركات ببيع أجهزة تعدين لإنتاج عملات مشفرة محددة أو عملات رمزية يمكن أن تقدم كمكافأة للمشاركين.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية