أخبار اقتصادية- محلية

«هيئة المقيمين»: 6 شركات تأمين تعمل علی تسريع عمليات التعويضات للمتضررين

قال لـ "الاقتصادية" صالح الزويد؛ مدير العلاقات العامة والإعلام في الهيئة السعودية للمقيمين المعتمدين، إنه تم تسريع عمليات التعويضات للمتضررين، حيث يستطيع المستفيد من خلال مراكز التقدير، فتح المطالبة المالية لشركة التأمين، حيث تقوم لاحقا بدفع مبلغ التعويض لحساب المستفيد مباشرة دون حاجة المستفيد إلى الذهاب لشركة التأمين، موضحا أن العمل يتم حاليا مع ست شركات من أصل 28 شركة.
وأضاف الزويد، أن من أهم مميزات مراكز تقدير أضرار حوادث السيارات، تقديم خدمة مجانية للمركبات المؤمنة للمرة الأولى، إضافة إلى تسهيل الإجراءات على المستفيدين من خلال الربط الإلكتروني مع جميع الجهات ذات العلاقة بالحادثة، موضحا أنه في السابق كانت العملية تتم من خلال تسع خطوات تتطلب ساعتين من وقت العميل، ويضطر للذهاب لأكثر من مكان، حيث تم تطويرها حاليا إلى ثلاث خطوات، وتتم في مكان واحد خلال 10 دقائق فقط. وأوضح، أن الهيئة بدأت في استقبال طلبات المستثمرين لإنشاء وتشغيل مراكز تقدير أضرار حوادث المركبات في الرياض، وذلك ضمن خطة الهيئة وأهدافها لخصخصة مراكز تقدير أضرار حوادث المركبات، وإشراك القطاع الخاص لإنشاء وتشغيل هذه المراكز، إذ وضعت الهيئة عدد من الاشتراطات الفنية تتوافق مع المعايير والمواصفات الدولية في هذا المجال، بحيث تسهم هذه المراكز في ضبط عمليات التقديرات وحفظ حقوق الأطراف ذات العلاقة، إضافة إلى تأهيل الكوادر المهنية الوطنية.
وأفاد، أن المراكز استقبلت خلال عام 2017 أكثر من 230 ألف مركبة متضررة في الرياض، وتعمل حاليا على رفع كفاءة العاملين في المراكز، والممارسين لمهنة التقدير، من خلال برنامج تدريبي متخصص بدأت في تقديمه العام الماضي.
وأشار، إلى أن الهيئة قدمت سبع دورات تدريبية حضرها 155 متدربا في كل من الرياض وجدة، كما ستقدم خلال هذا العام 21 دورة تدريبية في الرياض وجدة كمرحلة أولى، وتنسق الهيئة حاليا مع الجهات ذات العلاقة لبدء نقل التجربة وتطبيق نظام تقدير في المنطقة الغربية والشرقية خلال العام الجاري.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية