أسواق الأسهم- الخليجية

البورصة الكويتية تلغي المؤشرات السعرية وتعتمد الوزنية

أوضحت البورصة الكويتية، أنها ستلغي المؤشرات السعرية وتعتمد الوزنية فقط، مضيفة أنه سيتم العمل بالقواعد الجديدة، بالتزامنِ مع البدء بتطبيق المرحلةِ الثانية لمشروعِ تطوير السوق، في موعد لاحق تحدده البورصة.
وقالت إنه تم تقسيم البورصة إلى ثلاث أسواق: السوق الأولى، والسوق الرئيسة، وسوق المزادات، مع إلغاء السوق الموازية.
وأضافت أنه سيتم تطبيق نظام فواصل التداول للأسهم، بحيث يعقد مزاد لمدة دقيقتين عند ارتفاعِ سعر السهم أو انخفاضه بنسبة تصل إلى 5 في المائة، ومن ثم الحصول على سعر مرجعي جديد يبدأ التداول على أساسه بعد فترة المزاد. كذلك تم تعديل إجراءات إدراج الأسهم في البورصة، بحيث تم إلغاء شرط الـ 5 في المائة ربحية للسهم لسنتين متتاليتين. وبينت أنه تم تحديد قيمة سوقية للأسهم غير المملوكة للمسيطر، بدلاً من نسبة 30 في المائة من رأسمال الشركة، كما تم وضع حد أدنى لعدد المساهمين، وقيمة المساهمة المطلوبة لكل من السوق الأولى والسوق الرئيسة.
إلى ذلك، تباينت أسواق الأسهم الخليجية في نطاقات ضيقة أمس. وزاد مؤشر الكويت 0.1 في المائة إلى 6525 نقطة. وحققت ستة قطاعات ارتفاعاً أبرزها المصارف وسجل نمواً 1.06 في المائة مدفوعاً بصعود تسعة أسهم في القطاع يتصدرها الإثمار بنحو 5 في المائة؛ عقب الإعلان عن حصول الشركة على الموافقة النهائية من مصرف البحرين المركزي على الإدراج في سوق دبي المالية. وتراجع مؤشر سوق دبي 0.1 في المائة إلى 3499 نقطة. وارتفع سهم "ديار للتطوير"، وهو من أسهم الفئة الثانية، 3.5 في المائة وكان الأكثر تداولا في البورصة، لكن سهم "الاتحاد العقارية" هبط 1 في المائة في تداول نشط بعدما قالت الشركة إنها في المرحلة الأخيرة من بيع كامل حصتها في "إيميكول" لخدمات التبريد المركزي. ولم تذكر الاتحاد على وجه التحديد كيف ستستخدم حصيلة البيع، مكتفية بالقول إنها ستعزز تركيزها على عملياتها الأساسية والاستثمار في قطاعات جديدة.
وارتفع مؤشر البحرين 0.2 في المائة إلى 1318 نقطة. وقفز سهم "الإثمار القابضة" 6.5 في المائة بعدما قالت الشركة إنها نالت موافقة مصرف البحرين المركزي على إدراج أسهمها في دبي، وفقا لـ "رويترز". وصعد سهم المصرف الخليجي التجاري البحريني 0.9 في المائة. وشهد السهم ارتفاعات كبيرة بعد إدراجه في دبي الشهر الماضي.
وتراجع مؤشر أبوظبي 0.3 في المائة إلى 4580 نقطة بفعل جني أرباح على الأسهم القيادية تصدرها قطاع العقارات والاتصالات.
وانخفض مؤشر مسقط 0.1 في المائة إلى 5100 نقطة. وصعد مؤشر قطر 0.5 في المائة إلى 9048 نقطة.
وفي القاهرة، ارتفع المؤشر الرئيس للبورصة المصرية 0.2 في المائة إلى 15193 نقطة مع صعود سهم "جي بي أوتو" 5.5 في المائة، بعدما قالت الشركة إن "العليان السعودية للاستثمار" اشترت 1.19 مليون من أسهمها لترفع حصتها إلى 5.05 في المائة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية