ثقافة وفنون

استقبال الآخر

قدم هذا الكتاب صورة للنقد الأدبي العربي الحديث لا أخالها ستعجب كثيرا من المشتغلين في هذا الحقل، لا سيما أولئك الذين يصدرون عن قناعة بإنجازات غيرهم من النقاد العرب، ولا يرون ما واجه ويواجه حركة النقد الأدبي سوى مشكلات عادية تواجهها أية حركة نقدية، وأن المطلوب من ثم هو الوقوف على المنجزات بدلاً من إبراز العثرات. والمنجزات ليست مما يغفله هذا الكتاب، لكن الانشغال الرئيس فيه هو التحديات والمشكلات إذ تبدو أكثر وأكثر من المنجزات لا سيما في ميدان التفاعل مع الغرب، وقد اتضح من هذا المنطق أن من الممكن وصف ذلك التفاعل على أنه نوع من الاستقبال بالمعنى المزدوج للاستقبال: استقبال بمعنى التلقي والسعي إلى التفاعل البناء، واستقبال بمعنى اتخاذ المكان أو الجهة قبلة، أي بالمعنى الذي يبرز تهالك النقد العربي على مفاهيم ونظريات ومناهج ليست مناسبة دائماً. الدكتور سعد بن عبد الرحمن البازعي من مواليد المملكة في عام 1372هـ/ 1953م.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون