سفر وسياحة

بدء الأعمال الإنشائية لفندق سمحان التراثي في الدرعية

بدأت الشركة السعودية للضيافة التراثية "نزل"، الأعمال الإنشائية لفندق سمحان التراثي" في حي سمحان بالدرعية التاريخية بالرياض .
وكان صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة، قد اطلع بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على معرض مشروع فندق سمحان التراثي في افتتاح ملتقى "آثار المملكة الأول" الذي عقد مؤخراً في المتحف الوطني بمدينة الرياض.
وقامت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، بتوقيع عقد تأجير حي سمحان بالدرعية التاريخية مع الشركة السعودية للضيافة التراثية لإقامة مشروع فندق سمحان التراثي، حيث تمثل الشركة أحد أذرع الهيئة المتخصصة في تنفيذ مشاريع النزل التراثي, حيث تفضل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بتاريخ 20 / 6 /1436 بوضع حجر الأساس لمشروع فندق سمحان التاريخي ضمن مناسبة افتتاح حي البجيري في الدرعية التاريخية .
ويركز المشروع في المحافظة على المباني القائمة في حي سمحان بجميع عناصرها المعمارية، وذلك من خلال معالجتها وترميمها بما يحافظ على مفرداتها وخصائصها التي تعكس نمط الحياة سابقاً في الدرعية، وبالتالي إعادة بناء وهيكلة المباني باستخدام مواد البناء الأصيلة التي شيدت بها منذ بداية تأسيسها الأول.
يشار إلى أن الهيئة العامة للسياحة والآثار قامت بإعداد خطة تشغيلية لاستغلال موقع حي سمحان بالدرعية التاريخية وتحويله إلى نزل تراثية، وذلك في إطار مشروعات برنامج خادم الحرمين للعناية بالتراث الحضاري الذي اعتمدته الدولة مؤخراً .
وتمثل "الشركة السعودية للضيافة التراثية" إحدى شركات الاستثمار السياحي والتراثي التي عملت عليها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وتم إقرارها مؤخراً من الدولة, كما تأتي الشركة ضمن مرحلة جديدة من دعم الدولة واهتمامها بالاستثمار في مواقع التراث العمراني ترسيخا لأهميتها في الذاكرة الوطنية، ولتحويلها إلى قطاع اقتصادي منتج، وذلك من خلال مشاركة الدولة في تأسيس الشركة بقرار مجلس الوزراء رقم (93) بتاريخ 1 /4 / 1434هـ وقد تم إطلاق "الشركة السعودية للضيافة التراثية" برأس مال 250.000.000 ريال، من خلال حفل توقيع عقد التأسيس برعاية سمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأحد 12 / 4/ 1436هـ في المتحف الوطني بالرياض، بحضور عدد من الوزراء وأمناء المناطق، وأعضاء مجلس إدارة الهيئة.
ويتوزع رأس مال الشركة البالغ 250،000،000 ريال على المساهمين المؤسسين وهم: (صندوق الاستثمارات العامة، شركة طيبة القابضة، شركة دور للضيافة، شركة الطيار للتطوير والاستثمار السياحي والعقاري، شركة الرياض للتعمير، شركة جدة للتنمية والتطوير العمراني.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من سفر وسياحة