لماذا قامت المفوضية الأوروبية بتغريم كارتل الشاحنات؟

|

يعتبر قانون المنافسة الأوروبي أحد أهم قوانين المنافسة في العالم الحديث وأكثرها تقدما رغم حداثته مقارنة بقانون المنافسة الأمريكي الذي يعتبر الأقدم. وتقوم المفوضية الأوروبية بالسعى لتطبيق قانون المنافسة لديها ساعية في ذلك إلى توفير سوق منافسة حرة، حيث تسهم هذه السوق في توافر الأسعار المناسبة وحث الابتكار والتطوير بين المتنافسين، الذي بدوره سيعود على المستهلك ورفاهيته وفائدته. ولذلك فالمفوضية الأوروبية تحاول إيصال رسالة مفادها أنها لن تتوانى في تطبيق قانون المنافسة لديها وأنها أخذت على عاتقها محاربة الممارسات الاحتكارية وأي ممارسات مخالفة لقانون المنافسة.
بعد تغريم المفوضية الأوروبية لشركة جوجل بـ (2.24 مليار يورو) أي قرابة عشرة مليارات ريال سعودي في كانون الثاني (يناير) من عام 2017 ـــ تحدثت عنها في مقالة بعنوان "تغريم جوجل لمخالفة قواعد المنافسة الأوروبية ـــ جاءت بعدها المفوضية الأوروبية في أيلول (سبتمبر) من العام نفسه لتعلن في موقعها أنه في هذا التاريخ اكتمل تغريم ست شركات في صناعة شاحنات بغرامة مجموعها (3.8 مليار يورو) أي قرابة 17 مليار ريال سعودي، بسبب الكارتل والتحالف الذي شكلته هذه الشركات الست فيما بينها. هذه الغرامة كما وصفتها المفوضية تعتبر الأعلى على مدار 60 عاما. إحدى المفارقات بين تغريم المفوضية لـ "جوجل" وبين تغريمها لشركات الشاحنات أن مخالفة شركة جوجل مخالفة مبنية على سيطرة شركة واحدة، بينما المخالفة الأخرى تمثل نوعا آخر من مخالفات قانون المنافسة وهو الاتفاقات أو التحالفات "الكارتل" بين مجموعة متنافسين.
وفقا للمفوضية فقد دامت هذه التحقيقات قرابة 14 عاما وبهذا القرار تكون المفوضية قد انتهت من تحقيقاتها وإصدار قرارها بهذه الغرامة، خمس شركات من هذه الشركات وافقت على التسوية، بينما رفضت شركة واحدة، هذه الشركة كانت غرامتها (880 مليون يورو) أي قرابة 3.9 مليار ريال سعودي. كانت إحدى المخالفات الأساسية التي من خلالها أدانت المفوضية فيها هذه الشركات الست هي الاتفاق على أسعار الشاحنات من خلال الاتفاق على "لستة" للأسعار الإجمالية إضافة إلى تنسيقهم على مسألة الانبعاثات أو الأدخنة التي تخرج من الشاحنات ومتى تقوم هذه الشركات بإنتاج تقنيات جديدة للتوافق مع قواعد الاتحاد الأوروبي بهذا الخصوص.
تعتبر الاتفاقات التي تحدث بين المتنافسين ولا سيما ما يضعف المنافسة منها أحد أهم الأسس التي قامت عليها قوانين المنافسة بما في ذلك قانون المنافسة الأوروبي، وتعتبر أيضا مخالفات لا يمكن التسامح فيها، وتختلف الشدة فيها من دولة إلى أخرى، وتعتبر الولايات المتحدة الأقسى حيث تشتمل على عقوبات مالية وعقوبات جنائية تتمثل في السجن. ومن أمثلة هذه المخالفات التي تسعى قوانين المنافسة إلى مكافحتها، الاتفاق على تثبيت أو تحديد الأسعار بين المتنافسين كالمخالفة التي حصلت من شركات صناعة الشاحنات.

إنشرها