خدمات اعلامية

«معادن» تبرم مذكرة تفاهم مع «سعف» لتعزيز مفاهيم وتطبيقات التنمية المستدامة

وقعت شركة التعدين العربية السعودية (معادن) مذكرة تفاهم مع المنتدى السعودي للأبنية الخضراء "سعف" تتضمن العمل على تحقيق رؤية السعودية نحـو أهداف الـتنمية المسـتدامة الإنسانية والبيئية والاقتصادية، بغاية توطين الخبرات وتعزيز الاستثمار والإبداع والابتكار بما يحقق الأهداف المنشودة للجانبين لمصلحة أمن وسلامة وصحة الإنسان والبيئة.
وتهدف الاتفاقية إلى الاستفادة من المراجع والتقنيات والمفاهيم والتطبيقات الخاصة بالأبنية الخضراء في تصميم وتنفيذ وتشغيل المنشآت التي تشملها الطاقة النظيفة وإدارة المياه والمواد والأنظمة الصديقة والصحة الداخلية للمباني والمواقع العامة والمدن الصناعية.
وتسعى "معادن" من خلال هذه الاتفاقية التي تم توقيعها يوم الثلاثاء 14 ربيع الثاني 1439هـ الموافق الثاني من كانون الثاني (يناير) 2018 في الرياض إلى تعزيز التعاون مع "سعف" بما يحقق أهداف الشركة وغاياتها المنشودة نحو الاستدامة باعتباره المرجع المهني للأبنية الخضراء والتنمية المستدامة، والمرتبط بالمجلس الأمريكي للأبنية الخضراء USGBC والمجلس الدولي للكود ICC والمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة UN ECOSOC.
ووقع الاتفاقية عن "معادن" المهندس عبد العزيز الحربي نائب الرئيس للاستدامة والأمن الصناعي والخدمات المساندة والمهندس فيصل الفضل أمين عام المنتدى السعودي للأبنية الخضراء.
وعقب التوقيع، بين الحربي، أهمية هذا التعاون، مشيرا إلى أنه سيسهم في تعزيز الدور الإيجابي للطرفين نحو التنمية المستدامة في المملكة، مؤكدا أن "معادن"، اعتمدت سياسات تطبيق الأبنية الخضراء والتنمية المستدامة وتقطع شوطا كبيرا في استدامة أعمالها، وهي تملك تجربة فريدة ونموذجا عالميا في تنمية المناطق النائية والعمل مع "سعف" في تسجيل وتوثيق المشاريع فيها. وقال الحربي "إن تشرف "معادن" بتسلم جائزة التنافسية المسؤولة من يدي خادم الحرمين الشريفين ـــ أيده الله ـــ في حفل جائزة الملك خالد الخيرية الذي أقيم أخيرا، تأكيد على إمكانات وقدرات الشركة في هذا المجال وتمكنها من تحقيق أهدافها في الاستدامة، موضحا أن الاتفاقية تمكن من تسجيل وتوثيق مشاريع المباني القائمة والمستقبلية بقائمة الأبنية الخضراء العالمية".
من جانبه، أوضح الفضل "أن المنتدى السعودي للأبنية الخضراء مؤسسة وطنية غير حكومية وغير ربحية تسعى إلى دفع التغير وتعزيز فرص العمل والاستثمار في مشاريع الأبنية الخضراء والاستدامة وأن علامة التميز "سعف" يوثق العاملين والمشاريع الخضراء والخدمات والمنتجات الصديقة في ظل إظهار جهود السعودية نحو أهداف التنمية المستدامة.
وقال الفضل "إن الاتفاقية تمثل نقله نوعية لتوطين الأعمال وتعزيز فرص الاستثمار في الأبنية الخضراء ورسالة واضحة بأن الدفع للتغير يتطلب تعاون الجميع"، وأضاف "ويؤثر إيجابا في توجيه جميع الشركات المرتبطة بخدمات البناء والتشييد والبيئة بأهمية الإفصاح والتوثيق للخدمات والمنتجات الصديقة للإنسان والبيئة التي تستهدف القيم والأدوات الأساسية التغير المناخي Climate Change والبصمة البيئية وموازنة صافي صفر الكربون المنبثق مقابل التعويض Net Zero Carbon Footprint واستخدامات الطاقة المتجددة والنظيفة Clean and Renewable Energy وتعزيز الصحة والسلامة العامة Enhance Human Health and Well Being والحفاظ على مصادر المياه Water Resources والحفاظ على التنوع البيولوجي Biodiversity وبناء اقتصاد أخضرBuild Green Economy والحفاظ على المواد الأولية ودورة حياتها Material Resources Cycle والاستفادة من الأنظمة الرقمية للمباني ICT, or Information and Communications Technology ورعاية جودة الحياة للمجتمع Community Quality of Life
يشار إلى أن المنتدى السعودي للأبنية الخضراء يمثل المملكة العربية السعودية للمنظمات غير الحكومية في المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة المعني بأهداف التنمية المستدامة وعضو مستشار في الطاولة المستديرة الأمريكية العالمية LEED INTERNATIONAL ضمن 41 دولة لتعزيز أولويات المناطق التي تمثل القناة الوحيدة المؤثرة لتطبيقات الأبنية الخضراء وحققت المملكة أكثر من 22 مليون متر مربع بعدد يزيد على 1200 مشروع بين مبان ومجمعات حضرية ولديها 400 محترف وخبير في المملكة وسجلت سبع مدن سعودية في مؤشرات الأداء العالمية لقياس مرونتها وقدرتها على الصمود ورصد المساهمات في الحد من التغيرات المناخية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من خدمات اعلامية