الطاقة- النفط

إنتاج روسيا اليومي من النفط يسجل أعلى مستوى في 30 عاما

واصل إنتاج روسيا اليومي من النفط نموه في 2017 مسجلا أعلى مستوياته في 30 عاما، على الرغم من أن وتيرة النمو تباطأت عن 2016 نظرا لمشاركة البلاد في اتفاق عالمي لخفض الإمدادات تقوده منظمة "أوبك".
واتفقت "أوبك"، ومنتجون كبار آخرون على خفض إمداداتهم المجمعة بنحو 1.8 مليون برميل يوميا من بداية 2017 لدعم الأسعار.
وقالت روسيا، إنها ستخفض إنتاجها بنحو 300 ألف برميل يوميا من أعلى مستوى شهري في 30 عاما عند 11.247 مليون برميل يوميا الذي سجلته في تشرين الأول (أكتوبر) 2016 وحققت الخفض المستهدف بحلول الربع الثاني. واتفقت "أوبك" وروسيا على تمديد الخفض حتى نهاية 2018.
ووفقا لـ"رويترز" أظهرت بيانات وزارة الطاقة الروسية، أن إنتاج النفط ومكثفات الغاز بلغ 10.95 مليون برميل يوميا في كانون الأول (ديسمبر)، ارتفاعا من 10.94 مليون برميل يوميا في تشرين الثاني (نوفمبر).
وبالأطنان، ارتفع إنتاج النفط إلى 46.322 مليون طن الشهر الماضي من 44.782 مليون طن في تشرين الثاني (نوفمبر)، مدعوما بزيادة 0.2 في المائة في إنتاج روسنفت أكبر شركة منتجة للخام في روسيا.
وبالنسبة لعام 2017 بأكمله، بلغ متوسط الإنتاج 10.98 مليون برميل يوميا، مقارنة مع 10.96 مليون برميل يوميا في 2016، و10.72 مليون برميل يوميا في 2015. وبالأطنان، بلغ إنتاج روسيا النفطي 546.8 مليون طن العام الماضي، مقابل 547.5 مليون طن في 2016، الذي كان أطول بيوم واحد. وتستخدم "رويترز" نسبة البرميل إلى الطن 7.33 إلى واحد.
وقال ألكسندر نوفاك، وزير الطاقة الروسي، إن من المتوقع أن يبقى إنتاج النفط في 2018 عند 547 مليون طن إذا استمر الخفض حتى نهاية العام، بموجب الاتفاق.
وقالت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها في كانون الأول (ديسمبر) "من المرجح أن يبقى الإنتاج حول المستويات الحالية في أعقاب قرار "أوبك" ومنتجين آخرين أخيرا لتمديد الخفض حتى نهاية 2018".
وتعززت أسواق النفط بفعل عام من خفض الإنتاج وطلب قوي من الصين. وبالنسبة لعام 2017، ارتفعت أسعار الخام 20 في المائة إلى نحو 67 دولارا للبرميل.
وإنتاج الولايات المتحدة المتزايد، الذي اقترب من عشرة ملايين برميل يوميا، هو العامل الوحيد الذي يضغط على أفق الأسعار في 2018.
وبلغ إنتاج روسيا من الغاز الطبيعي 63.5 مليار متر مكعب الشهر الماضي، مقابل 60.6 مليار متر مكعب في تشرين الثاني (نوفمبر).
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط