أخبار اقتصادية- عالمية

الاقتصاد الألماني يتحدى الشيخوخة بأعلى معدل للقوى العاملة

أتاح تدفق المهاجرين على سوق عمل مزدهرة في ألمانيا، تعويض عواقب شيخوخة السكان، لتسجل معدلات القوى العاملة في 2017 أعلى مستوى منذ إعادة توحيد البلاد.
ووفقا لـ "الفرنسية"، سجل أقوى اقتصاد أوروبي قوة عاملة تمثل 44.3 مليون شخص كمعدل في العام الماضي؛ أي بزيادة 1.5 في المائة أو 638 ألف شخص عن عام 2016 بحسب بيانات ما زالت مؤقتة نشرها المكتب الفيدرالي للإحصاء "ديستاتيس" أمس.
وأكد المكتب في بيان "أنه التقدم (السنوي) الأكبر منذ 2007"، كما أنه رقم قياسي جديد منذ إعادة توحيد ألمانيا في 1990 والارتفاع السنوي الثاني عشر على التوالي.
وأوضح المكتب أن "المشاركة المتزايدة للمواطنين في أسواق العمل، إضافة إلى هجرة يد عمل أجنبية إلى ألمانيا، عوضتا التبعات الديموغرافية السلبية".
وتضاعف حجم القوة العاملة في قطاع الخدمات "التجارة، النقل، الخدمات العامة.. إلخ" الذي يشغل 75 في المائة من العاملين، وكذلك في قطاعي التصنيع والبناء، لكنه سجل تراجعا طفيفا نسبته 0.3 في المائة في القطاع الزراعي.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية