أخبار اقتصادية- محلية

"معادن" و"سار" توقعان عقداً لخدمات تنظيم و مناولة المقطورات

وقعت شركة معادن وعد الشمال للفوسفات – الشركة التابعة لشركة التعدين العربية السعودية "معادن"- والشركة السعودية للخطوط الحديدية "سار" عقداً تتولى بموجبه الثانية تقديم خدمات تنظيم و مناولة المقطورات داخل مرافق التحميل والتفريغ في مصانع شركة وعد الشمال للفوسفات في مدينتي وعد الشمال ورأس الخير الصناعيتين، ويأتي العقد الذي تم إبرامه في المركز الرئيس لشركة معادن في مدينة الرياض، ضمن مساع تقودها "معادن" لتطوير كفاءتها التشغيلية وامتداد للشراكة التي تربطها بالشركة السعودية للخطوط الحديدية "سار" .
وقع العقد من جانب معادن رئيس شركة معادن وعد الشمال للفوسفات المهندس حمد الرشيدي، ومن جانب "سار" رئيسها التنفيذي الدكتور بشار المالك.
وحضر مراسم التوقيع المهندس خالد بن صالح المديفر الرئيس وكبير المدراء التنفيذيين لمعادن و نائب الرئيس لوحدة الفوسفات الاستراتيجية ورئيس مجلس ادارة شركة معادن وعد الشمال للفوسفات خالد الرويس ، كما حضر من جانب "سار" نائب الرئيس التنفيذي للتشغيل المهندس خالد الحربي .
وأعرب المالك بهذه المناسبة عن سعادته بتعزيز علاقات التعاون بين شركتي سار ومعادن مشيراً إلى أن هذا الاتفاق يأتي في إطار توسع الشركة في أعمالها مع شريكها الاستراتيجي في مجال
صناعة التعدين (شركة معادن)، وتجسيداً للعلاقة التكاملية بين الشركتين باعتبارهما ركنين مهمين لصناعة التعدين في المملكة.
وأوضح في هذا الصدد أن دور "سار" في هذا الاتفاق يتمحور في تشغيل قاطرات المناورة داخل مرافق شركة معادن وعد الشمال للفوسفات في مدينة وعد الشمال حيث يتم تفريغ الكبريت المصهور، وتحميل حامض الفوسفوريك لتفريغه في مدينة رأس الخير، كما تتضمن مهام "سار" مراقبة تنظيم عمليات النقل على السكك الحديدية داخل هذه المواقع، من خلال توفير معايير الأمن والسلامة، وعمل صيانة مجدولة لقاطرات النقل التابعة لشركة معادن وعد الشمال للفوسفات في رأس الخير وفي وعد الشمال.
وأكد المالك على أن عربات (سار) الخاصة بنقل الكبريت المصهور، مجهزة بأنظمة عزل حراري وتجهيزات سلامة تتمثل في صمامات أمان مانعة للاحتراق، إضافة إلى أنظمة تسخين في كل عربة
يتم من خلالها الحفاظ على درجة حرارة الكبريت عند وصوله إلى المرافق الصناعية في وعد الشمال – إلى مستوى 140 درجة مئوية لتسهيل عملية التفريغ.
من جانبه وصف المهندس حمد الرشيدي رئيس شركة معادن وعد الشمال للفوسفات الشراكة مع شركة سار بالناجحة، والمسؤولة، حيث سجلت مساهمة نوعية في مسيرة نمو قطاع التعدين في المملكة من خلال تطوير الخدمات اللوجستية ذات العلاقة بنقل المعادن، مبينا أن هذه الاتفاقية تشكل امتدادا جديدا للشراكة الفاعلة وتعكس الرغبة الجادة لشركة معادن في التكامل مع القطاعات والنماذج الوطنية.
وقال الرشيدي، ساهمت شركة "سار" في تطوير مدينة وعد الشمال بربط مرافق وعد الشمال الصناعية بخط حديدي يمتد بطول 130 كم؛ ليتصل بمشروع "قطار الشمال"، إضافة إلى تنفيذ وصلة بطول 60 كم، تربط معامل الكبريت المصهور التابعة لشركة أرامكو السعودية في واسط بالمنطقة الشرقية.
وبين الرشيدي، أن هذه الاتفاقية تعد خطوة أساسية في عمليات رفع الكفاءة وتحقيق التميز التشغيلي في عمليات الشركة وادائها في سبيل تحقيق الاهداف الاستراتيجية الموضوعة، والتمكين
لمستقبل نمو الشركة وتوسعها، خصوصا وأن الشركة قد بدأت مؤخرا عمليات تصدير الفوسفات من هذه المدينة الواعدة عبر ميناء مدينة رأس الخير الصناعية.
وأكد الرشيدي أن هذه الاتفاقية ستساهم بشكل فاعل في توفير الجهد والوقت لما تمتلكه سار من قدرات تشغيلية وخبرات متخصصة مع تطبيق المعايير المطلوبة في الأمن والسلامة بما يدعم
أداء نقل منتجات معادن النهائية من الفوسفات إلى مختلف الأسواق المحلية والعالمية، الأمر الذي يصب في تحقيق أهداف قطاع التعدين المتمثلة في تنويع مصادر الدخل والمساهمة في الناتج المحلي الإجمالي ضمن رؤية المملكة 2030م.
جدير بالذكر أن قطار "سار" التعديني كان قد بدأ عمليات نقل المعادن عام 2011م بنقل خام الفوسفات المستخدم في صناعة الأسمدة من مناجم حزم الجلاميد بمنطقة الحدود الشمالية إلى
مرافق شركة (معادن) بمدينة رأس الخير على الخليج العربي، بينما بدأ قطار نقل خام البوكسايت (المصدر الرئيس في تكوين الألومنيوم) مهمته في مايو 2014م، بنقل خام البوكسايت من منجم البعيثة بمنطقة القصيم إلى مصانع شركة (معادن) في رأس الخير. وتتولى «سار» تسيير ستة قطارات مخصصة لنقل خامات المعادن، ويبلغ عدد عربات القطار الواحد نحو 160 عربة، بطول إجمالي يصل إلى ثلاثة كيلومترات، ليكون بذلك أطول قطار في العالم، بينما تصل حمولة كل عربة إلى 100 طن من الخامات.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية