الرياضة

حل إدارة فيصل .. وإلزامها بسداد الديون

حلت الهيئة العامة للرياضة، مجلس إدارة نادي النصر، وتكليف إدارة جديدة برئاسة سلمان المالك؛ حتى نهاية الموسم الحالي، على أن يشكل مجلس إدارته خلال أسبوع من تاريخه، بعد المخالفات التي بدرت من سلمان القريني؛ أمينه العام السابق، بعلم إدارة النادي.
وكانت الهيئة العامة قد أصدرت بياناً جاء فيه "بناءً على الصلاحيات المنوطة بالهيئة العامة للرياضة وفقاً للائحة الأساسية للأندية للرياضية، وإشارة إلى التحقيقات التي قامت بها هيئة الرقابة والتحقيق مع سلمان القريني؛ عضو مجلس ادارة نادي النصر والأمين العام السابق للنادي بشأن التهمة المنسوبة إليه وثبوتها وثبوت علم مجلس ادارة النادي برئاسة الأمير فيصل بن تركي بن ناصر؛ بالمخالفات التي قام بها الأمين العام السابق، واستناداً إلى المادة 36 والمادة 59 من اللائحة الأساسية للأندية الرياضية، فقد قرّر رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة ما يلي: أولاً: حل مجلس إدارة نادي النصر. ثانياً: تكليف مجلس إدارة جديد مؤقت برئاسة سلمان بن فهد المالك؛ حتى نهاية الموسم الحالي، على أن يشكل مجلس إدارته خلال أسبوع من تاريخه".
يشار إلى أن تركي آل الشيخ؛ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، غرّد عبر “تويتر”، بتقديم الشكر للأمير فيصل بن تركي؛ مع تمنياته بالتوفيق للمالك؛ وقال “رجال النصر.. ما لكم عذر”.
وتابع “توجد مادة واضحة في نظام الأندية بالنسبة للديون تؤكّد أن مسؤولية مجلس الإدارة مسؤولية تضامنية عنها وإلزامه بسدادها”.
وبعد قرار هيئة الرياضة أطلق الأمير فيصل بن تركي؛ تغريدة في حسابه في "تويتر"؛ حيث قال "بالتوفيق لنصري الحبيب".
يشار إلى أن الأمير فيصل بن تركي؛ أطلق سلسلة تغريدات، أمس الأول، أكد فيها أنه سيغادر منصبه اليوم أو غداً، وقال "جماهير النصر الغالية، النصر نصركم والدعم لنصركم، وأنتم الشعبية الأعلى في السعودية، وامتناعكم عن دعم ناديكم هو عقاب للنصر وحده وليس لأي طرف آخر، على المستوى الشخصي، اليوم أو غداً، سأغادر مقعد الرئيس، وسيبقى النصر بجمهوره أولاً، وأنتم رهان النصر الدائم وحصانه الرابح".
وأضاف "رئيس النادي اليوم هو فيصل؛ وغداً سيكون غيره، لكن النصر باقٍ ومن حوله تتغيّر أدوارهم من محب إلى عامل والعكس، ويبقى الأصفر برّاقاً في السماء وحباً في قلوبنا".
وزاد "جماهير النصر الغالية، التي تدعم إدارتنا الحالية والتي لا تدعمها لأسباب موضوعية وغير موضوعية، تذكروا أننا نجتمع في حب النصر ولا نتفرق إلا في توجهاتنا نحو مصالحه، فكل له رأي نحترمه متى ما كان محترماً".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة