أخبار اقتصادية- محلية

الهدوء يسيطر على محطات الوقود بعد تعديل الأسعار .. ومخالفات بحق المخالفين

ساد الهدوء نشاط محطات الوقود في معظم مناطق المملكة أمس في أول يوم لتطبيق قرار تعديل أسعار منتجات الطاقة.
وأظهرت جولة لـ"الاقتصادية" خلو بعض المحطات من مركبات المستهلكين أمس، في مشهد أرجعه عاملون في هذه المحطات إلى إقبال أعداد كبيرة من المواطنين والمقيمين على تزويد مركباتهم بالوقود فور سماع قرار الرفع ليلة أمس.
وما إن أعلنت وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية البدء في تصحيح الأسعار، امتنع عدد من محطات الوقود المنتشرة في مختلف مناطق المملكة التي يتجاوز عددها ستة آلاف محطة عن البيع للمستهلكين وإغلاق مضخاتها خلال الساعات الأخيرة من البارحة الأولى، وذلك بهدف البيع بالأسعار الجديدة المعلن عنها التي بدأ تطبيقها أمس.
وتصدت وزارة التجارة والاستثمار بالتعاون مع الجهات الأمنية لتلك الممارسات وذلك بإشراف مباشر من غرفة العمليات المشتركة لحماية المستهلك التي صدر تشكيلها بقرار مجلس الوزراء والتي تضم 18 جهة حكومية، حيث نفذت خلال الساعات الأخيرة أثناء إعلان قرار تعديل الأسعار 1597 جولة تفتيشية على محطات الوقود في جميع مناطق المملكة للتأكد من وفرة المواد البترولية وضبط مخالفات الامتناع عن البيع.
وقد أسفرت نتائج تلك الجولات عن ضبط 68 محطة وقود امتنعت عن البيع، وتم إصدار غرامات فورية على المحطات المخالفة مع إلزامها بتزويد المستهلكين بالمنتجات البترولية واستدعاء ملاكها للوزارة لتطبيق العقوبات النظامية بحقهم.
واتخذت وزارة "التجارة" الاحتياطيات اللازمة كافة بالتعاون مع الجهات الحكومية بما فيها الجهات الأمنية تحت إشراف غرفة العمليات المشتركة لحماية المستهلك لسرعة التدخل بمختلف مناطق المملكة.
وأكدت "التجارة" عدم التهاون في إيقاع العقوبات النظامية على المنشآت المخالفة الممتنعة عن البيع، أو غير الملتزمة بالبيع بالتسعيرة المعتمدة من الجهات المختصة.
وكانت الفرق الرقابية للوزارة قد واصلت تنفيذ جولاتها الرقابية وباشرت بلاغات المستهلكين الواردة إلى الوزارة وبشكل فوري على مدار 24 ساعة، كما وجهت فروعها ومكاتبها في المدن والمحافظات للقيام برصد وضبط أي ممارسات مخالفة، واتخاذ الإجراءات النظامية فورا.
وتزامن موعد تطبيق تعديل الأسعار مع بدء وزارة التجارة والاستثمار ووزارة الشؤون البلدية والقروية والهيئة العامة للزكاة والدخل تكثيف جولاتها الرقابية على الأسواق والمنشآت التجارية في جميع مناطق المملكة لضبط المخالفات التجارية قبل وأثناء تطبيق ضريبة القيمة المضافة التي دخلت حيز التنفيذ أمس الإثنين الأول من كانون الثاني (يناير) 2018.
وشهدت الأسواق والمراكز التجارية خلال اليومين الماضيين تدفق أعداد كبيرة من المشترين بهدف شراء حاجياتهم قبل موعد بدء تطبيق ضريبة القيمة المضافة.
وتتابع وزارة التجارة والاستثمار وفرة المنتجات وضمان تعدد مورديها وبدائلها لإيجاد منافسة حرة لمصلحة المستهلك، إضافة إلى ضبط حالات التلاعب ومتابعة أسعار السلع الأساسية والاستهلاكية، وتنفذ جولات رقابية لرصد وضبط أي ممارسات تجارية مخالفة، واتخاذ الإجراءات النظامية تجاه أي حالات يتم ضبطها وفرض العقوبات المنصوص عليها بشكل فوري.
إلى ذلك اعلنت شركة أرامكو السعودية أنها مستمرة في العمل بكامل طاقتها التشغيلية وشبكات إمدادها لدعم السوق المحلية بجميع احتياجاتها من المنتجات البترولية، مشيرة إلى أنها وضعت جميع الآليات والأنظمة اللازمة لتطبيق ما تم اعتماده بخصوص التسعيرة الجديدة للمنتجات البترولية.
وأهابت "أرامكو السعودية" بعملائها من موزعين وأصحاب محطات وقود ضرورة الالتزام الكامل بالأنظمة المعلن عنها بما يخدم الوطن والمواطن ويضمن وصول المنتج للمستهلك النهائي.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية