الناس

بدء استقبال طلبات الترشح لجائزة الملك سلمان لدراسات تاريخ الجزيرة العربية

أكمل مركز الملك سلمان لدراسات تاريخ الجزيرة العربية وحضارتها التابع لجامعة الملك سعود، استعداداته لاستقبال طلبات الترشح لجائزة الملك سلمان بن عبدالعزيز للدراسات العليا في تاريخ الجزيرة العربية وحضارتها في دورتها الثانية المخصصة لرسائل الدكتوراه والماجستير من مختلف الجامعات المعتمدة رسميًا.
وأوضح الدكتور عبدالله بن ناصر السبيعي الأمين العام للجائزة، أن الجائزة تحظى بعناية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي وجه باستمرار جائزته للدراسات العليا في دورتها الثانية التي تُمنح للمتميزين من السعوديين وأبناء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
ورفع الدكتور عبدالله السبيعي شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين، على رعاية هذه الجائزة ودعمه المستمر للعلم والعلماء، كما قدم شكره لوزير التعليم، ومدير جامعة الملك سعود على مؤازرة مركز الملك سلمان لدراسات تاريخ الجزيرة العربية وحضارتها لاحتضان هذه الجائزة واستقبال الطلبات والترشيحات السنوية وتقييمها.
وقال: إن المركز سوف يتلقى طلبات الترشح للجائزة وفقًا للشروط الموجودة على موقع الجائزة، وآخر موعد للتقدم بطلبات الترشح هو يوم الثلاثاء يوم (5) مايو المقبل.
وأفاد بأن الدورة الأولى للجائزة حظيت بترحيب بالغ وإشادة بأهميتها بين الأوساط الأكاديمية داخل المملكة وخارجها ودورها المهم في تحفيز التميز في إعداد الرسائل الجامعية، حيث تقدَّم لها عدد كبير من الحاصلين على درجات الدكتوراه والماجستير وتشرف الفائزون بالسلام على خادم الحرمين الشريفين وتسلموا جوائزهم منه.
ويهدف مركز الملك سلمان لدراسات تاريخ الجزيرة العربية وحضارتها إلى تفعيل برنامج عمل يحقق من خلاله أهدافه ومن ضمنها: عقد محاضرات وندوات وورش عمل ذات صلة بمجاله ونشر المتميز من بحوثها لمصلحة المركز، إيجاد حوافز تشجيعية لدفع حركة البحث العلمي المتخصص من خلال استحداث جائزة بحثية باسم راعي المركز لتحفيز الباحثين المتميزين خاصة من طلاب الدراسات العليا في داخل المملكة وخارجها تشجيعا لهم على البحث التاريخي المتميز في مجال تخصص المركز.
كما يهدف المركز إلى دعوة أساتذة زائرين من المتميزين في مجال تخصص المركز من داخل المملكة وخارجها لإلقاء محاضرات أو إعداد دراسات في مجال تخصصه، إضافة إلى تعريب الأعمال المتميزة في تخصصه والمساهمة في إثراء الدراسات التاريخية ذات الصلة، وتمويل البحوث والدراسات المشتركة في مجال المركز، وتقديم الاستشارات والدراسات الواقعة في مجال تخصصه لجميع القطاعات الحكومية والأهلية مقابل تمويل مالي لمصلحة المركز، والمبادرة بعقد شراكة علمية مع المراكز والمراكز والأقسام الأكاديمية المتخصصة داخل المملكة وخارجها، ودعم طلاب الدراسات العليا في الداخل والخارج المتخصصين في تاريخ المملكة والجزيرة العربية بما يحتاجون إليه من معلومات تدعم أبحاثهم ودراساتهم مما يتوافر لدى المركز ويقع في مجال تخصصه.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس