سيرة إنجاز ووفاء

|
أشعر بغبطة، لأنني قرأت عددا جيدا من الكتب في 2017. بعض هذه الكتب استعرضتها في هذه الزاوية. وأظنني سأكثف مستقبلا الحديث عن بعض هذه الكتب، التي يشرفني مؤلفوها من وقت لآخر بإهدائي نسخة منها. كنت قد كتبت مقالة عن كتاب "الخيال الممكن" للأمير سلطان بن سلمان إثر تدشين الكتاب على هامش مهرجان عكاظ "الاقتصادية 13/7/2017". وأنا أعود للتنويه عنه اليوم لأنني أعتبره من ضمن أفضل خمسة كتب قرأتها في 2017. وقد جذبني للكتاب أمور، أولها اللغة البيضاء التي تنتظم من خلال أبواب الكتاب الأربعة. وثانيها الشفافية في سرد تفاصيل تتعلق بالبيروقراطية والروتين الحكومي، والحلول التي تم وضعها لتحقيق مزيد من المرونة الضرورية. ومن بين تلك الحلول اتفاقيات الشراكة مع القطاعات العامة والخاصة، وهو الأسلوب الذي أخذت به كثير من الجهات في فترة لاحقة. أبواب الكتاب الأربعة، ومقدمته أيضا، تلخص جوانب مهمة في بنية هيئة السياحة والتراث الوطني، وتقدم بدأب وأمانة أسماء شخصيات واكبت هذا البناء وساهمت فيه. وتحكي تفاصيل وحوارات دارت مع هذه الشخصيات. كما أن الكتاب يتحدث عن موظفين في الهيئة واكبوا هذه المسيرة. وهذا وفاء جميل. ولكن مؤلف الكتاب لم يكتف بتوثيق أسماء من شاركوا في بناء الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، بل إنه أشار إلى جهود كل من ساعد في توفير مادة الكتاب ومراجعتها وتوثيقها. والكتاب رغم اختلاف بعض الأصدقاء معي، هو إلى جانب كونه سيرة إدارية لبناء منشأة حكومية من الصفر، لكنه أيضا يتضمن سيرة ذاتية، تظهر من خلالها ملامح كاتبها ومهاراته وشخصيته وطريقة تعامله مع الناس في كل كلمة من كلمات الكتاب. إن كتاب الخيال الممكن هو سيرة إنجاز ووفاء. وهو دون محاباة، يستحق القراءة، نظرا لسلاسته وما يحويه من حكايات وتفاصيل مشوقة لأسماء كثير من قامات هذا الوطن المعطاء، ومن مواطنيه البررة.

اخر مقالات الكاتب

إنشرها