«مجموعة المناخ» .. تدفع الهند للطاقة المتجددة

|
من المقرر أن يتحول مقر شركة أدوبي في بنجالور إلى التشغيل بالطاقة الشمسية، حيث وقعت شركة أدوبي أخيرا اتفاقية لشراء 2.5 ميجاواط من الطاقة الشمسية واسعة النطاق والمتصلة بالشبكة لمصلحة مقر الشركة في بنجالور، وهذه القدرة تكفي لتغطية الطلب السنوي على الطاقة لهذا المقر. وتفخر شركة أدوبي بأن تكون من أوائل شركات التقنية الأمريكية العاملة في الهند التي تتحول إلى الاعتماد بالكامل على الطاقة المتجددة، الأمر الذي يمثل خطوة مهمة نحو التزامها بالتحول بنسبة 100 في المائة إلى الطاقة المتجددة على مستوى العالم. والصفقة الخاصة بمقر الشركة في بنجالور هي أول عملية شراء ضخمة للطاقة المتجددة تنفذها شركة أدوبي. وعلى الرغم من كونها خطوة صغيرة نحو الهدف النهائي للشركة، إلا أنها تمثل علامة فارقة، وذلك لأن عملية الشراء هذه تقرب شركة أدوبي من هدف التحول التام إلى الطاقة المتجددة – وهو الوعد الذي أعطته شركة أدوبي في عام 2015م ومعها ما يقرب من 100 شركة أخرى كبيرة بتوجيه من مجموعة المناخ - من خلال توليد الكهرباء بنسبة 100 في المائة من المصادر المتجددة لتشغيل جميع عملياتها وخدماتها ومنتجاتها الرقمية. والموعد المستهدف لتحول شركة أدوبي إلى الطاقة المتجددة بنسبة 100 في المائة هو 2035م. وقد يبدو الموعد بعيدا، ولكن الشركة تركز على الوصول المباشر والمفتوح إلى الطاقة المتجددة ما يعني أن الطاقة التي تشتريها الشركة تصب مباشرة في شبكة الكهرباء المحلية. وستستغرق هذه العملية وقتا أطول من استخدام تعويضات الكربون أو شهادات الطاقة المتجددة غير المجمعة، لكن شركة أدوبي تعتقد أن الأمر يستحق. ويتضح من المشروع في بنجالور أن الشراء المباشر للطاقة المتجددة يحدث النوع المناسب من التأثير للشركة وللمجتمع. وذلك أنه بفضل فرض وتطبيق سياسات الطاقة المتجددة الصحيحة، ومن خلال البحث الدقيق في المشاريع المحلية والمطورين المحليين، تمكنت شركة أدوبي من الدخول في اتفاقيات شراء الطاقة المتاحة في ولاية كارناتاكا لتشغيل مقر الشركة في بنجالور. وقد أتاحت صفقة أدوبي لشراء الطاقة - إضافة إلى غيرها من صفقات شراء الطاقة الضخمة في الولاية - لمطوري الطاقة الشمسية إضافة المزيد من الألواح الشمسية في مزارعهم. كما هو الحال مع كل اتفاقيات شراء الطاقة المتجددة واسعة النطاق المتصلة بالشبكة فإن الطاقة المولدة ترسل مباشرة إلى الشبكة المحلية لتصبح جزءا من مجموعة الطاقة التي توفر الكهرباء في نهاية المطاف للمدارس والشركات المحلية وللمواطنين ولمقر الشركة في بنجالور. وبسبب صفقة شراء الطاقة الشمسية هذه فإن حجم الفحم الذي سيحرق في بنجالور وفي ولاية كارناتاكا للوفاء بالاحتياجات المحلية سينخفض، ما يحقق جزءا كبيرا من هدف الهند للانتقال إلى الطاقة المتجددة. وهذا يعني المساعدة على تنظيف الهواء المحلي والحد من الانبعاثات في مجتمع يحيا فيه موظفو شركة أدوبي وينفذون الأعمال التجارية. وتعليقا على هذا الإعلان صرح سانجيف سيتي مدير حلول أماكن العمل العالمية في مقر شركة أدوبي في الهند قائلا "إننا في أدوبي الهند نتمسك بالالتزام ببناء أماكن العمل ذات الكفاءة في استخدام الموارد والمحافظة على البيئة. واليوم نحن متحمسون لتعزيز التزامنا بالاستدامة من خلال الإعلان عن أن مقرنا في بنجالور يلبي الآن 100 في المائة من متطلبات استهلاك الطاقة من خلال الطاقة المتجددة. وستساهم الطاقة الشمسية المولدة من هذه المبادرة في تنظيف الهواء المحلي وفي خفض الانبعاثات في البيئة التي يعيش فيها موظفونا ونقوم فيها بأعمالنا. ويسعدنا في شركة أدوبي أن نلعب دورا في ضمان خفض كمية الفحم المستخدم في مدينة بنجالور وفي ولاية كارناتاكا لتلبية احتياجات الطاقة المحلية، وفي تمكين الهند من تحقيق هدف التحول إلى الطاقة المتجددة". وفي ظل وجود أكثر من 5200 موظف في الهند استطاعت شركة أدوبي أن تنفذ مجموعة واسعة من الأنشطة لتعزيز ميثاق استدامتها. حيث تم اعتماد ثلاثة فروع للشركة في بنجالور ونويدا كفروع "ذهبية" في ريادة خطط الطاقة والتصميم البيئي LEED من قبل مجلس المباني الخضراء في الولايات المتحدة. ولضمان استخدام مرافق نقل موظفين صديقة للبيئة قامت شركة أدوبي أيضا بإنشاء أسطول أخضر من السيارات الكهربائية في جميع فروعها. كما اعتمدت الشركة العديد من الممارسات الخضراء في جميع فروعها - بما في ذلك اعتماد إضاءة المصابيح ثنائية الصمام LED، واستخدام أكواب المشروبات القابلة لإعادة الاستخدام، واتباع سياسة للحد من النفايات. وقد ساعدت ممارسات الاستدامة الشركة على تقليل الاستهلاك السنوي من المياه والطاقة، على الرغم من التوسع السريع في عمليات التشغيل في الهند والنمو المطرد في عدد الموظفين.
إنشرها