ثقافة وفنون

بَخِلتُ لا بَخَلْتُ



كثيرا ما نسمعهم يقولون: بَخَلْتُ عليه بكذا – بفتح الخاء – وهذا غير صحيح، والصواب: بَخِلْتُ عليه أو بَخُلْتُ عليه – بكسر الخاء أو ضمها، إذ إنَّ (بَخَلْتُ) – بفتح الخاء – لم يرد في المعاجم اللغويَّة، فضبط الفعل في المعاجم إنما هو بكسر الخاء وضمها، يقال: بَخِلَ، وبَخُلَ، فهما لغتان فيه.
جاء في المصباح: "(بَخِلَ) من بابي تَعِبَ وقَرُبَ". يريد صاحب المصباح أن يقول إنَّ الفعل (بَخِلَ) يأتي موازنا للفعلين (تَعِبَ)، و(قَرُب) أي أنَّه يستعمل مكسور الخاء أو مضمومها مثلهما.
وفي الوسيط: "(بَخِلَ) – بَخَلاً، وبُخْلاً، وبُخُلاً: ضَنَّ بما عنده ولم يَجُدْ، فهو باخل. والجمع (بُخَّل)، و(بُخَّال). وهو بخيل والجمع بُخَلاء.
إذن، قُل: (بَخِلَ) بكسر الخاء – أو (بَخُلَ) بضمها، ولا تقل (بَخَلَ) – بفتحها والمشهور أنْ يقال: بَخِلَ – بكسر الخاء.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون