الأخيرة

"ملك التشفير" جون مكافي يتعرض للقرصنة

قال جون مكافي، رائد الأمن الإلكتروني والمعروف باسم "ملك التشفير"، إن حسابه على تويتر تعرض للاختراق واستخدم للترويج لعملات افتراضية، بحسب الـ"بي بي سي".
ورفض مكافي ما قاله بعضهم من أن اختراق حسابه قد يضر بسمعته ومكانته، مؤكدا أنه ليس لديه ما يفعله حيال إجراءات الأمن في تويتر.
وأعرب مكافي عن اعتقاده بأن هاتفه الشخصي تعرض أيضا للاختراق، فيما رفض تويتر التعليق على تصريحات مكافي.
وتوفر شبكة التواصل الاجتماعي خطوتين للتحقق من حسابات المستخدمين، أولهما أن يرسل المستخدم رمزا سريا يستقبله على هاتفه بالإضافة إلى إدخال كلمة مرور حتى يتمكن من استخدام حسابه لتفادي اختراقه.
وأوضح مكافي أنه استخدم هذه الوسيلة، لكنه رجح أن من قام باختراق هاتفه رصد الرمز السري، مضيفا "كان الدليل الأول على اختراق هاتفي هو ظهور رسالة تقول إن هناك صورة مرفقة عندما يشغل الجهاز".
وأكد أنه علم على الفور أن هاتفه مخترق عندما رأى تلك الرسالة، لكنه كان في رحلة بحرية فلم يستطع التوجه إلى عمله في "أيه تي آند تي" لإصلاح الهاتف.
وأشار إلى أن "كل ما استطاع مخترق الهاتف فعله هو اختراق حسابي على تويتر، وكان يمكن أن يصل الأمر إلى ما هو أسوأ من ذلك".
ويعمل مكافي على خطة من أجل إطلاق أكثر الهواتف الذكية مقاومة للاختراق في العالم. وظهر بيان صحافي في وقت سابق يشير إلى أن إطلاق الهاتف الذكي الجديد سيكون في شباط (فبراير) المقبل.
وأسس جون مكافي شركته في عقد الثمانينيات من القرن الـ20 وأطلق أول برمجيات مضادة للفيروسات الإلكترونية لأغراض تجارية هو مكافي أنتي فيروس، ما ساعده على فتح الباب أمام قطاع يدر مليارات الدولارات في الوقت الراهن.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة