الأخيرة

إيطاليان ينتصران قضائيا على «أبل» .. ويستغلان «ستيف جوبز»

كسب شقيقان إيطاليان معركة قانونية طويلة ضد شركة أبل، مكنتهما من استخدام اسم "ستيف جوبز" وشعار الشركة العملاقة كعلامة تجارية لهما.
بدأت المعركة في المحاكم عام 2012 عندما أدرك فينتشنزو وجياكومو بارباتو أن "أبل" لم تسجل اسم مؤسسها كعلامة تجارية، وفق إفادة "سكاي نيوز".
وقال الشقيقان:" قمنا بأبحاث السوق لدينا، ولاحظنا أن أبل، وهي واحدة من الشركات الأكثر شهرة في العالم، لم تفكر أبدا في تسجيل العلامة التجارية لمؤسسها، لذلك قررنا أن نفعل ذلك".
وأطلق الشابان منتجات خاصة بهما مثل الملابس التي حملت اسم ستيف جوبز كعلامة تجارية، ما دفع "أبل" لاتخاذ إجراءات قانونية ضدهما.
واتهمت "أبل" الشقيقين بأنهما استخدما اسم "ستيف جوبز" وصمما شعارا يشبه تفاحة "أبل" المقضومة من الجانب، لكن على شكل الحرف الإنجليزي 'J'.
ومع ذلك، قالت المحكمة إنه نظرا لأن الحرف 'J' ليس صالحا للأكل، فإن الاتهام بسرقة الشعار ليس واقعيا. وأكدت حق الأخوين في استخدام شعارهما بكل حرية، فيما لم تصدر شركة أبل أي تعليق فيما يتعلق بحكم المحكمة.
ويقول الشقيقان إنهما مصممان الآن على مواصلة العمل على المنتجات تحت العلامة التجارية "ستيف جوبز"، مع خطط لإطلاق حقائب وقمصان وسراويل جينز وغيرها من الأزياء والإكسسوارات. كما يخططان لإطلاق هاتف محمول يحمل اسم "ستيف جوبز" في المستقبل.
من جانب آخر، اعتذرت "أبل" في منشور على موقعها الإلكتروني أمس الأول عن طريقة تعاملها مع مسألة البطاريات، وقالت إنها ستجري تعديلات "لاستعادة ثقة كل من ساوره شك في نوايا أبل".
واتخذت أبل هذه الخطوة لتهدئة المخاوف بشأن جودة ومتانة منتجاتها في وقت بلغ فيه سعر هاتفها الأحدث آيفون تن 999 دولارا.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة