أخبار اقتصادية- عالمية

حصة الدولار من احتياطي العملات العالمية تهبط لأدنى مستوى منذ 2014

هبط الدولار الأمريكي إلى أدنى مستوى في أكثر من ثلاثة أشهر أمام سلة من العملات الرئيسة في ختام تعاملات العام، مسجلا أكبر هبوط سنوي منذ 2003 بفعل الشكوك بشأن استمرارية انتعاش نمو الاقتصاد الأمريكي في أعقاب قانون الضرائب الذي صدر الأسبوع الماضي.
وأحد التطورات الأكثر إثارة في أسواق العملات في 2017 هو الصعود الصاروخي للبيتكوين وعملات رقمية أخرى، ورغم تراجعها في نهاية العام إلا أن الكثير من هذه العملات الرقمية سجلت قفزات هذا العام.
وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس قيمة العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات منافسة، أثناء الجلسة إلى 92.080 وهو أدنى مستوى منذ الثاني والعشرين من أيلول (سبتمبر) قبل أن يقلص خسائره إلى 0.32 في المائة عند 92.309، منهيا العام على خسارة قدرها 9.5 في المائة في أكبر هبوط سنوي منذ 2003.
وأنهى الدولار العام الجاري منخفضا أيضا مقابل الين الياباني والجنيه الاسترليني والدولار الكندي والكرونة السويدية والفرنك السويسري، وهي المكونات الأخرى في مؤشر الدولار.
وكان الدولار قد بدأ 2017 مرتفعا، حيث سجل وقتها المؤشر الذي يقيس أداءه مقابل سلة تضم ست عملات رئيسة أعلى مستوى في 14 عاما وسط آمال بأن يطبق ترمب إجراءات تصب في مصلحة النمو والتضخم، لكنه هبط بعد ذلك بفعل شكوك في قدرة ترمب على المضي قدما في تلك السياسات.
وتزامن ذلك، مع صدور بيانات من صندوق النقد الدولي أظهرت أن حصة الدولار الأمريكي في الاحتياطيات العالمية للنقد الأجنبي تراجعت في الربع الثالث إلى أدنى مستوى منذ منتصف 2014، بينما زادت حصة اليورو واليوان الصيني.
وزادت الاحتياطيات المحتفظ بها بالدولار الأمريكي إلى 6.13 تريليون دولار، أو ما يعادل 63.5 في المائة من مخصصات الاحتياطيات في الربع الثالث، من 5.91 تريليون أو ما يعادل 63.8 في المائة في الربع الثاني، وهذا هو ثالث انخفاض فصلي على التوالي لحصة الدولار الأمريكي في الاحتياطيات العالمية.
وارتفع اليورو 0.25 في المائة بعدما كان قد سجل أعلى مستوى في ثلاثة أشهر عند 1.1982 دولار في وقت سابق، وقفزت العملة الأوروبية الموحدة بنحو 14 في المائة أمام الدولار في 2017، وهو أفضل أداء سنوي منذ عام 2003.
وعلى الرغم من أن الاسترليني منخفض بأكثر من 10 في المائة أمام الدولار منذ التصويت في حزيران (يونيو) العام الماضي لمصلحة الانفصال عن الاتحاد الأوروبي، قفزت العملة البريطانية 9.5 في المائة في عام 2017، وهو أقوى أداء لها منذ عام 2009، وقفز الاسترليني 0.5 في المائة إلى أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع عند 1.3511 دولار.
وارتفعت بيتكوين 1.18 في المائة عند 14564.76 دولار في بورصة "بيتستامب" ومقرها لوكسمبورج، ورغم أن العملة الرقمية الأشهر في العالم تراجعت من مستوياتها القياسية القريبة من 20 ألف دولار التي سجلتها قبل 12 يوما إلا أنها تنهي العام على مكاسب تبلغ نحو 1400 في المائة، وستكون الأسواق المالية حول العالم مغلقة يوم غد في عطلة رأس السنة الميلادية الجديدة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية