أخبار اقتصادية- محلية

تطبيق الضريبة المضافة على 50 جمعية استهلاكية ومتعددة الأغراض

أكد الدكتور عبدالله كدمان؛ رئيس مجلس إدارة الجمعيات التعاونية، أن نحو 50 جمعية استهلاكية ومتعددة الأغراض تستعد لتطبيق الضريبة المضافة، بعد جاهزيتها في كيفية التحصيل والإرجاع للضريبة.
وقال كدمان لـ "الاقتصادية"، "إنه جرى تطبيق النظام على الجمعيات التي لديها مبيعات أكثر من 300 ألف ريال في العام، وشملت الجمعيات الاستهلاكية ومتعددة الأغراض"، لافتا إلى أنه تمت إضافة البرامج على المدخلات والمخرجات، استعدادا لتطبيق الضريبة مطلع يناير المقبل.
وأشار إلى دور غرفة العمليات المشتركة لحماية المستهلك بمشاركة 18 جهة حكومية، لتعزيز حماية المستهلك، ومنع الاستغلال والمبالغة في الأسعار على المستهلكين.
وأضاف، أن "تجربة تطبيق الضريبة المضافة ما زالت تحتاج إلى ممارسة من المستهلكين والموردين وجميع الجهات ذات العلاقة، وتنتظر التطبيق الفعلي وممارسة آليات التطبيق".
ونوه بأن بعض الموردين ليس لديهم رقم ضريبي حتى الآن، وبالتالي لا يمكن الشراء منهم، وبيعها في الجمعيات التعاونية دون إضافة الـ 5 في المائة.
من جهتها، أوضحت لـ "الاقتصادية" وزارة التجارة والاستثمار، أن كل ما يتعلق بضريبة القيمة المضافة هو من اختصاص هيئة الزكاة والدخل.
لكنها أوضحت أن خطة حماية المستهلك التي أقرها مجلس الوزراء ستسهم في تعزيز الدور الحكومي في حماية المستهلكين من الارتفاعات غير المبررة لأسعار السلع والمنتجات، وكافة المخالفات التجارية المتزامنة مع تطبيق الإصلاحات الاقتصادية خلال الفترة المقبلة، وتضمن الخطة التدخل السريع والمباشر تجاه أي تطورات تؤثر في حركة العرض والطلب.
ولفتت إلى أن وزارة التجارة والاستثمار، تقوم بتنفيذ خطة عمل متكاملة للرقابة على الأسواق ومنافذ البيع في مختلف مناطق المملكة، تعتمد على تكثيف جولاتها الميدانية في كافة مناطق المملكة لضمان عدم استغلال قرارات الإصلاحات الاقتصادية في الارتفاعات غير المبررة للأسعار.
وأكدت متابعتها وضبطها أي حالات ارتفاع غير مبرر في أسعار السلع، إضافة إلى التحقق من وفرة المعروض من السلع والمنتجات وضمان تعدد مورديها لإيجاد منافسة حرة تصب في مصلحة المستهلك.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية