الأخيرة

تطبيق محادثات يصبح نظاما رسميا لتحديد الهوية في الصين

من المقرر أن تصبح الشبكة الاجتماعية الأكبر في الصين "WeChat"، نظاما رسميا لتحديد الهوية في البلاد، ضمن برنامج تجريبي يدعى "WeChat ID"، الذي أطلق في منطقة نانشا في غوانزو. وأعلنت السلطات في مقاطعة غوانزو الجنوبية، أن مواطنيها سيتمكنون قريبا من التعريف بأنفسهم من خلال حساب "WeChat"، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الصينية شينخوا ونقله موقع "روسيا اليوم"، مضيفة أن بطاقة الهوية الافتراضية ستكون صالحة كوثيقة تعريفية صادرة عن الدولة الصينية.
وسيوفر حساب التطبيق إمكانية الوصول للخدمات الحكومية عبر الإنترنت وغيرها من الأمور التي تتطلب المصادقة مثل التسجيل بفندق وحجز التذاكر.
وتهدف هذه الخطوة إلى منع سرقة الهوية عبر الإنترنت وذلك بفضل تقنية التعرف على الوجه، المستخدمة للتحقق من هوية المستخدم. وبإمكان سكان غوانزو ربط حساب "WeChat" مع رقم البطاقة الوطني، وبذلك يصبح استخدام الحساب ممكنا لإتمام بعض الوظائف التي تتطلب الهوية الشخصية للمستخدم.
وتقدم أكثر من 30 ألف شخص بطلب للحصول على بطاقات هوية "WeChat"، في غضون 24 ساعة من إعلان المحكمة اعتماد حسابات هذه الشبكة الاجتماعية بمنزلة الهوية الشخصية الرسمية، ووفقا لوكالة شينخوا، فإن البرنامج سيغطي المدينة بأكملها في أسرع وقت ممكن، ليتم توسيعها لتشمل مناطق أخرى في البلاد اعتبارا من كانون الثاني (يناير) 2018.
وتم تطوير مشروع بطاقات الهوية الجديدة من قبل معهد البحوث التابع لوزارة الأمن العام الصينية والمطورين في شركة "تينسنت"، بدعم من القطاع المصرفي وعديد من الوكالات الحكومية الأخرى.
ووفقا لشركة "تينسنت"، فقد تم تسجيل 980 مستخدما نشطا شهريا لتطبيق "WeChat" اعتبارا من أواخر أيلول (سبتمبر) الماضي، ما يجعلها أقوى شبكة اجتماعية في الصين.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة