أخبار اقتصادية- عالمية

رغم العقوبات .. التبادل التجاري بين روسيا وأمريكا يقفز 17 %

قفز التبادل التجاري بين روسيا وأمريكا خلال العام الجاري بنحو 17 في المائة رغم العقوبات المفروضة بين البلدين.
ونقلت وكالة "فيستي" الروسية، عن ألكسندر ستادنيك الممثل التجاري لروسيا في الولايات المتحدة، أن النمو بلغ 2017 نحو 2.7 مليار دولار، مقارنة بعام 2016، مشيرا إلى أن السلع غير الأولية تمثل نحو 97 في المائة من الصادرات الروسية إلى الولايات المتحدة.
وأشار الممثل التجاري إلى أن التبادل التجاري يشهد زيادة الشحنات من المنتجات غير النفطية ومن غير المواد الأساسية بنسبة 20 في المائة، خاصة البضائع ذات التكنولوجيا العالية التي صعدت بنسبة 42 في المائة، والآلات والمعدات بنسبة 22 في المائة تقريبا.
وتظهر البيانات أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ في 2016 نحو 20.4 مليار دولار، منها 9.4 مليار دولار هي صادرات روسيا إلى الولايات المتحدة، مقابل واردات بقيمة 11 مليار دولار.
إلى ذلك، وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مرسوما أمس يهدف إلى تسهيل مراقبة التعاملات بالنقد الأجنبي، حسبما أفاد الموقع الرسمي للمعلومات القانونية الروسية.
ويهدف القانون إلى التخلص من القيود وزيادة التسهيلات في التعاملات النقدية للمصارف المرخصة والأفراد المقيمين في روسيا عند إجراء المعاملات باستخدام الحسابات المفتوحة مع البنوك خارج روسيا، وتوسيع قائمة التسهيلات لتحويل الأموال إلى حسابات الأفراد المقيمين التي فتحت من قبل البنوك خارج روسيا.
وينص المرسوم على ضرورة إخطار السلطات الضريبية بالحسابات التي تفتح لدى المصارف خارج البلاد، فضلا عن تقديم تقارير دورية إلى السلطات المذكورة بشأن تدفق الأموال على الحسابات الأجنبية لهؤلاء الأفراد، إذا تجاوزت إقامتهم في الخارج 183 يوما، بغض النظر عن عدد مرات الدخول إلى روسيا في العام الواحد.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية