أخبار اقتصادية- عالمية

الشركات العائلية في ألمانيا تراهن على المستقبل

يبدو أن الشركات العائلية في ألمانيا تراهن على المستقبل عبر ضخ مزيد من الاستثمارات في أكبر اقتصاد أوروبي، رغم أنها لا تمثل سوى 0.1 في المائة من إجمالي الشركات الألمانية التي يبلغ عددها 3.47 مليون شركة.
وبحسب "الألمانية"، فقد أظهرت دراسة ألمانية حديثة أن الشركات العائلية أسهمت بنسبة 23 في المائة من إجمالي المبيعات السنوية في ألمانيا، موفرة أكثر من خُمس الوظائف (21 في المائة) المؤمَّن عليها اجتماعيا والتي يبلغ عددها 28.82 مليون وظيفة على مستوى ألمانيا.
ووفق الدراسة التي أعلن عنها مصرف "دويتشه بنك" والاتحاد الألماني للشركات العاملة في قطاع الصناعة أمس في فرانكفورت، فإن من بين كبرى الشركات العائلية في ألمانيا شركات لا تقل مبيعاتها السنوية عن 50 مليون يورو، وشملت الدراسة أيضا شركات ذات مبيعات مليارية تمتلك عائلات النسبة الأكبر فيها.
ووفقا لتحليل معهد "آي إف إم" لأبحاث الشركات المتوسطة، فإن مبيعات هذه الشركات التي يبلغ عددها نحو 4400 شركة ارتفع 5.5 في المائة، كما تزايد عدد العاملين فيها بنسبة 3.6 في المائة.
وتبين عبر الدراسة أن الشركات العائلية في مناطق جنوب ألمانيا هي الأكثر إقبالا على الاستثمارات الجديدة حيث بلغ صافي نصيب هذه الشركات في ولاية بادن فورتمبرج 4.9 في المائة من استثمار الشركات الألمانية إجمالا عام 2015، تليها ولاية بافاريا بصافي استثمار 4.4 في المائة، مما دعا شتيفان بيندر رئيس قسم الشركات بمصرف "دويتشه بنك" إلى القول إن هذه الاستثمارات تؤكد أن الشركات العائلية تراهن على المستقبل.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية