أسواق الأسهم- السعودية

ارتفاع جماعي للبورصات الخليجية بدعم الأداء الجيد للشركات المرتبطة بالنفط

ارتفعت البورصات الخليجية بشكل جماعي أمس مدعومة بالأداء الجيد للشركات التي قد تستفيد بشكل مباشر من ارتفاع النفط، بينما سجلت البورصة المصرية مستوى قياسيا جديدا وسط عمليات شراء منتقاة للأسهم القيادية.
وارتفع مؤشر دبي 0.7 في المائة إلى 7231 نقطة مدعوما بين عوامل أخرى بمكاسب لأسهم شركات البناء التي قد تستفيد من زيادة الإنفاق الحكومي على البنية التحتية العام المقبل.
وزاد سهم "دريك آند سكل" 2.7 في المائة إلى 2.26 درهم في تعاملات كثيفة. وسجل السهم خسارة كبيرة في الربع الثالث لكن المستثمرين يأملون في تحسن النتائج كثيرا في الربع الأخير بعد أن اكتملت عملية إعادة الرسملة، وهو ما قد يساعد الشركة في الحصول على أموال للتشغيل.
وبحسب "رويترز" يعتقد بعض المحللين أن قيمة السهم، الذي قفز من نحو 1.70 درهم في منتصف تشرين الثاني (نوفمبر)، مبالغ فيها. وفي وقت سابق هذا الشهر، خفض "دويتشه بنك" تصنيفه للسهم وحدد السعر المستهدف عند 1.13 درهم.
وزاد سهم "أرابتك" 0.9 في المائة بعدما قالت الشركة العقارية "إن وحدة تابعة فازت بعقد بقيمة 1.025 مليار درهم "279 مليون دولار" من دبي العقارية لتنفيذ أعمال في مجمع سكني".
وحققت شركات التطوير العقاري في دبي أيضا أداء قويا حيث قفز سهم "إعمار العقارية" القيادي 2.4 في المائة.
وارتفع مؤشر بورصة أبوظبي 0.7 في المائة إلى 3370 نقطة بدعم من الشركات التي قد تستفيد بشكل مباشر من قفزة في أسعار النفط هذا الأسبوع. وصعد سهم "دانه غاز" 2.5 في المائة بينما ربح سهم "أدنوك للتوزيع" 1.5 في المائة.
وزاد مؤشر الكويت 0.6 في المائة إلى 6408 نقاط. وسجلت سبعة قطاعات ارتفاعاً أبرزها "العقارات" وحقق نمواً نسبته 1.67 في المائة، بدفع من صعود عدة أسهم في القطاع تقدمها "ريم" الذي تصدر ارتفاعات البورصة بنحو 19.8 في المائة.
في المقابل، تراجعت أربعة قطاعات تصدرها "الخدمات الاستهلاكية" بنسبة 4.03 في المائة، بضغط من هبوط أربعة أسهم في القطاع تقدمها "إيفا فنادق" الذي تصدر القائمة الحمراء للبورصة بواقع 39.8 في المائة.
وصعد مؤشر البحرين 0.9 في المائة إلى 1306 نقاط. وارتفع مؤشر مسقط 0.1 في المائة إلى 5047 نقطة. وزاد مؤشر قطر 0.3 في المائة إلى 8526 نقطة.
وفي القاهرة، ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.8 في المائة إلى 15017 نقطة مسجلا مستوى قياسيا جديدا وسط عمليات شراء منتقاة للأسهم القيادية من قبل المؤسسات وصناديق الاستثمار الأجنبية، في مقابل عمليات بيع من المستثمرين العرب والمصريين.
وربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة في البورصة بنهاية التعاملات نحو 2.1 مليار جنيه ليبلغ مستوى 825.8 مليار جنيه، وسط تعاملات بلغت نحو 1.3 مليار جنيه.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- السعودية