الأخيرة

بعد 171 عاما ..بلجيكا تودع «التلجراف»

تستعد بلجيكا، أحد آخر مشغلي البرقيات في العالم، لتوديع هذه الخدمة، بعد إعلان شركة الاتصالات "بروكسيموس" المملوكة للدولة، أنها ستوقف عمل رسائل التلجراف.
وأعلنت الشركة، في تغريدة كتبتها باختصار مماثل لطريقة البرقيات، أن آخر رسالة تلجراف لها ستكون الجمعة المقبل، وذلك بعد 171 عاما من انطلاقها.
وكانت بلجيكا واحدة من عدة بلدان قليلة لا تزال تقدم خدمة التراسل القديمة، فقد تخلت بريطانيا عنها في عام 1982، بحسب صحيفة "تلجراف".
أما الهند، التي كانت أكبر سوق برقية في العالم، فقد أغلقت نظام البرقيات في عام 2013، بعد سبع سنوات من إرسال الولايات المتحدة برقيتها الأخيرة.
ومن المقرر أن تحتفل الشركات الخمس التي لا تزال تقدم خدمات البرقيات، في زمن الرسائل الإلكترونية و"تويتر" والرسائل النصية و"واتساب"، بوقف بلجيكيا العمل بنظام البرقيات.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة