الناس

أمير المدينة المنورة يدشن مشروعات تنموية وخدمية في ينبع

دشن الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، بحضور الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير المنطقة، عددا من المشروعات التنموية والخدمية في محافظة ينبع، شملت مشروع شاطئ الحدود لذوي الاحتياجات الخاصة بحضور قائد المنطقة لحرس الحدود اللواء بشير مفلح البلوي، ومحافظ ينبع مساعد السليم وعدد من المسؤولين.
وعند وصوله لمقر تدشين شاطئ حرس الحدود لذوي الاحتياجات الخاصة أزاح الستار عن افتتاح المشروع مستمعا إلى شرح عن المرافق التي يحتويها.
بدوره، أكد اللواء بشير البلوي قائد حرس الحدود في المنطقة، أن توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين هي خير دليل على تحقيق الرفاهية لصالح المواطن السعودي، ولهذه الفئة الغالية على قلوبنا، مشيرا إلى دور حرس الحدود الإنساني، في إطلاق عدد من المبادرات لخدمة ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة؛ منها منطقة السباحة المخصصة لذوي الاحتياجات في العيقة بشرم محافظة ينبع. ونقل اللواء البلوي شكر وتقدير مدير عام حرس الحدود الفريق عوّاد بن عيد البلوي لأمير المنطقة على اهتمامه ورعايته لهذه المناسبة، بعدها شاهد الأمير فيصل بن سلمان والوفد المرافق له، والحضور استعراضا حيا للوسائط البحرية.
من جانبه، أوضح المتحدث الرسمي لحرس الحدود العقيد ساهر الحربي أن الشاطئ المخصص لذوي الاحتياجات الخاصة يخدم المهام الإنسانية في جانب عمليات البحث والإنقاذ ويمتاز بتوافر مسار خاص يتناسب مع حركة العربات المخصصة لهم، إضافة إلى تحديد المنطقة من الساحل ومن داخل منطقة السباحة، وتجهيزها بأحدث وسائل الأمن والسلامة، ووضع اللوحات الإرشادية والتوعوية، وبرج للمراقبة.
وأضاف الحربي "أن طول الممر المخصص لسباحة ذوي الاحتياجات الخاصة يبلغ ٦٠ مترا، ويصل عرضه إلى ١٢٠ مترا، وبمساحة إجماليه تبلغ ٥٠٣ أمتار، منها مساحة مخصصة للأطفال". وبيّن المتحدث الحربي، أنّ موقع السباحة المخصص لذوي الاحتياجات الخاصة في منطقة العيقة بشرم محافظة ينبع يعد الثاني من نوعه الذي ينفذه ويشرف عليه حرس الحدود، بعد الموقع الذي خصص في منطقة أبحر شمال في محافظة جدة.
كما دشن الأمير فيصل بن سلمان مبنى فرع وزارة الشؤون الإسلامية، ومبنى الأحوال المدنية في محافظة ينبع، وذلك خلال زيارته التفقدية للمحافظة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس