أسواق الأسهم- السعودية

الأسهم السعودية تستعد لاختراق مستويات 7400 نقطة

توقع محللون، أن يتحرك مؤشر سوق الأسهم السعودية في مسار صاعد لاختراق مستويات 7425 نقطة خلال الأسبوع الجاري، معززا بتوقعات إيجابية للنتائج المالية للربع الرابع للعام الجاري، إضافة إلى الأثر النفسي الإيجابي لإعلان الميزانية التوسعية لعام 2018 .
وقال لـ"الاقتصادية" محمد الشميمري، محلل مالي، إن منطقة 7250 نقطة كانت منطقة مقاومة قوية، موضحا أن صعود المؤشر سبق إعلان ميزانية 2018 وهو أمر كان متوقعا، حيث كانت أغلب الأخبار والتقارير الاقتصادية تؤكد صدور ميزانية توسعية في حجم إنفاقها، لذا شهدنا ارتفاعات متتالية لقطاعات ستستفيد من الميزانية التاريخية وعلى رأسها المقاولات، حيث ارتفع قبل وبعد إعلان الميزانية.
ولفت إلى أن قطاع المقاولات، كان يعاني بسبب توقف المشاريع التوسعية الحكومية ومشاريع القطاع الخاص، ولكن بعد صدور الميزانية التوسعية سينتعش أداء هذا القطاع بوتيرة أفضل من السنوات الماضية.
وأضاف أنه مع نهاية العام ننتظر صدور تقارير وتوقعات بيوتات الخبرات المالية على نتائج الربع الرابع، وكذلك إعلان النتائج المالية للشركات التوزيعات النقدية المجزية لبعض الشركات، ومن بينها "سابك"، حيث يتوقع أن تقود نتائج الربع الرابع السوق نحو الارتفاع واختراق مستويات 7425 نقطة، وهو مستوى مستهدف في الوقت الحالي، وتوقع أن تكون نتائج الربع الرابع جيدة مقارنة بالربع الرابع لعام 2016.
من جانبه، قال رياض السعيد، محلل أسهم، إن أداء السوق خلال الفترة المقبلة سيكون إيجابيا بعد إعلان الميزانية العامة للدولة، التي اتسمت بحجم إنفاق كبير فاق كل التوقعات التي كانت تتوقع إنفاقا أقل بسبب تراجع أسعار النفط.
وأشار إلى أن الأثر الإيجابي لإعلان الميزانية على السوق لن يكون بشكل فوري ومباشر خلال الأسبوع الحالي، ولكن سيظهر ذلك خلال الربع الأول من العام المقبل، مبينا أن شهية المتعاملين في السوق ستكون مفتوحة لزيادة تحركاتهم في السوق والاستفادة من القيمة السعرية لبعض الأسهم التي ستستفيد بشكل مباشر من الإنفاق الحكومي على المشاريع التنموية، لذا نتوقع أن تكون السوق في اتجاه صاعد خلال الفترة المقبلة.
بدوره، أشار فهمي صبيحة، محلل مالي، إلى أن السوق لم تتجاوب بشكل مباشر مع أرقام الميزانية التي أعلنت الأربعاء الماضي، متوقعا انخفاضا في السوق خلال الفترة المقبلة، حيث ستكون السوق مرهونة بتحديد فترة طرح "أرامكو"، وكل التوقعات تشير إلى انخفاض في السوق.
وأضاف صبيحة، أن الأسبوع الماضي قد يشهد تذبذبا في تعاملات السوق، يميل هذا التذبذب نحو الانخفاض، ولكن سرعان ما تعاود السوق إلى الصعود مع بدء إعلان القوائم المالية للشركات المدرجة، التي يتوقع أن تكون جيدة مقارنة بالأرباع الثلاثة للسنة الحالية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- السعودية