ثقافة وفنون

فتاةٌ ممشوقة القَوام

نسمع بعضهم يقول: ممشوقة، وهي صفة من صفات الحُسْن والرقة وضمور الخصر في المرأة جاءت على زنة اسم المفعول من الثلاثي، يقال: مُشِق بالبناء للمجهول فهو مَمْشُوق، ومُشِقِت الجارية، فهي ممشُوقة، جاء في مختار الصحاح: "وجارية ممشوقة أي حَسَنَة القَوَام". وورد في المصباح: "ومُشِقَت الجارية – بالبناء للمفعول – مَشْقا: رَقَّت، ويقال: تَمَّ خَلْقُها وحَسُنَت". وفي الوسيط: "(مُشِقَت) الجارية مَشْقا: قَلَّ لحمها ورقَّت أعضاؤها... و(الممشُوق) من الرجال أو الخيل: المَشِيق: الرجل الخفيف اللحم، ومن الخيل: الضَّامِر... ومن القُضْبان: الطويل الدقيق. ويقال: قَدٌّ ممشوق: طويل مع دِقَّة. وجارية ممشوقة: حسنة القوام قليلة اللحم". إذنْ: فالممشوقة: حَسَنَةُ القَوَامِ مع طَوُل وضُمُور ورِقَّة. ومع أنَّ الوصف على زنة اسم المفعول من الثلاثي فهو يُعَدّ صفة مُشَبَّهة؛ لأنه يدل على ثبوت الوصف في الموصوف وإن كان الثبوت نسبيّا.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون