أسواق الأسهم- السعودية

أفضل أداء أسبوعي للأسهم في 6 أشهر .. ارتفاع قيمتها السوقية 27 مليار ريال

عادت الأسهم السعودية للربحية في أدائها الأسبوعي، لتحقق أفضل أداء أسبوعي منذ ستة أشهر، وهو رابع أفضل أسبوع للعام الجاري حتى الآن.
وأغلقت السوق عند 7209 نقاط رابحة 133 نقطة بنسبة 1.9 في المائة تقريبا، لتزيد قيمتها السوقية 27 مليار ريال، وتصل قيمة السوق السوقية 1.68 تريليون ريال.
تزامن ذلك الأداء مع الميزانية العامة، التي أظهرت إنفاقا قياسيا بنحو 1111 مليار ريال والإنفاق الرأسمالي يتجاوز 300 مليار ريال، مع نشاط صناديق التنمية بـ 50 مليارا وصندوق الاستثمارات العامة بنحو 83 مليار ريال.
وأشار الصندوق إلى تخصيص 16 مليار ريال للاستثمار في شركات قائمة يتملك فيها الصندوق، ومن تلك الشركات ما هو مدرج في السوق.
ووجدنا الشركات ذات العلاقة في التشييد والبناء تحقق أداء إيجابيا، خاصة شركات الأسمنت في مؤشر إيجابي إلى اقتناص المستثمرين والمحافظ الخاملة الفرص.
المعطيات الإيجابية في تزايد، حيث بدأت مع ظهور النتائج المالية للشركات في الربع الثالث بأرباح مجمعة، تعد من الأعلى في تاريخ السوق، وتمديد التوازن المالي الذي يخفف الضغوط على القطاع الخاص، وتحسن أسعار النفط التي استقرت أعلى من 60 دولارا مع تمديد خفض الإنتاج، وقرب انضمام المؤشر المحلي للمؤشرات الدولية، يقابل تلك المعطيات إيجابية تحديات تتمثل في ارتفاع أسعار الفائدة خلال العام المقبل، وارتفاع تكاليف القوة العاملة غير السعودية، ورفع الدعم عن الطاقة والمياه الذي قد يحد حساب المواطن من تأثيره السلبي في القوة الشرائية، إضافة إلى ضريبة القيمة المضافة.
في المجمل لا تزال مكررات الربحية والأداء المالي للشركات الكبرى إيجابية داعمة للاتجاه الصاعد خاصة القطاع المصرفي. يواجه المؤشر مقاومة عند 7230-7240 نقطة لها 7330 نقطة بينما الدعم عند 7000 نقطة.

الأداء العام للسوق
افتتح المؤشر العام جلسته الأسبوعية عند 7075 نقطة، ارتفع في جميع الجلسات ما عدا جلسة الخميس، وكانت أعلى مكاسب عند 7233 نقطة رابحا 2.2 في المائة، بينما أدنى نقطة عند 7063 فاقدة 0.2 في المائة..
وأنهت الأسبوع عند 1.9 في المائة لتغلق 7209 نقطة، بمكاسب بلغت 133 نقطة بـ 1.89 في المائة، تراجعت قيم التداول بنحو 3.5 مليار ريال بنسبة 15 في المائة لتصل إلى 19.4 مليار ريال، وبلغ معدل قيمة الصفقة الواحدة 35 ألف ريال.
بينما الأسهم المتداولة تراجعت 388 مليون سهم متداول بنسبة 27 في المائة لتصل إلى ملياري سهم متداول، وبلغ معدل التدوير 2 في المائة، أما الصفقات فتراجعت 8 في المائة إلى 556 ألف صفقة.

أداء القطاعات
تراجع قطاع المرافق العامة وحيدا بنسبة 1.2 في المائة، مقابل ارتفاع بقية القطاعات، تصدرها "الطاقة" بنسبة 5 في المائة، يليه "النقل" بنسبة 4.2 في المائة، وحل ثالثا "الخدمات التجارية" بنسبة 3.2 في المائة.
كان الأعلى تداولا "المواد الأساسية" بنسبة 31 في المائة بقيمة 6.1 مليار ريال، يليه "المصارف" بنسبة 19 في المائة بقيمة 3.7 مليار ريال، وحل ثالثا "إدارة وتطوير العقارات" بنسبة 17 في المائة بقيمة 3.2 مليار.

أداء الأسهم
تداولت السوق 178 سهما، تصدر المرتفعة "أسمنت ينبع" بنسبة 24 في المائة ليغلق عند 32.86 ريال، يليه "الأسمنت السعودي" بنسبة 22 في المائة ليغلق عند 49.10 ريال، وحل ثالثا "أسمنت تبوك" بنسبة 14 في المائة ليغلق عند 14.50 ريال.
وتصدر المتراجعة "عناية" بنسبة 10 في المائة، يليه "أنعام القابضة" بنسبة 8 في المائة ليغلق عند 15.13 ريال، وحل ثالثا "دار الأركان" بنسبة 4 في المائة ليغلق عند 13.13 ريال.
وكان الأعلى تداولا "دار الأركان" بنسبة 12 في المائة بقيمة 2.4 مليار ريال، يليه "الإنماء" بنسبة 11 في المائة بقيمة 22 مليار ريال، وحل ثالثا "سابك" بنسبة 9 في المائة بقيمة 1.8 مليار ريال.
*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- السعودية