أخبار اقتصادية- محلية

اقتصادي بريطاني: «رؤية 2030» تجسدت في موازنة 2018

أكد لـ "الاقتصادية" كريس إينيس هوبكنز، المدير التنفيذي البريطاني، في مجلس الأعمال السعودي ـ البريطاني، أن "رؤية المملكة 2030" تجسدت في موازنة 2018، خاصة في تنويع الاقتصاد وزيادة دور القطاع الخاص والتوسع الاستثماري، وهذه تعد السمات البارزة لها.
وأضاف هوبكنز في تقييمه جهود الحكومة السعودية في إصلاح الاقتصاد الوطني في عام 2017، أن تنفيذ الإصلاحات سينعكس كثيرا على تحسين صورة المملكة اقتصاديا، التي أصبحت بالفعل تتغير، مع فتح الأبواب للاستثمار الأجنبي، الذي يسهم فيه مجلس الأعمال السعودي ـــ البريطاني بدور مهم في دعم تنفيذ الإصلاح ونشر الفرص الجديدة.
وقال، إنه من الواضح أن هذه الإصلاحات ستستغرق وقتا طويلا، لكن من الجيد رؤية زيادة في الشركات الناشئة، وتبسيط عملية تسجيل الشركة وتقديم طلب للحصول على ترخيص الاستثمار.
وأشار إلى أنه خلال المشاركة في منتدى مبادرة الاستثمار المستقبلية في الرياض، تبين كيفية التركيز على تطوير الشراكات التكنولوجية والصناعات القائمة على المعرفة، لافتا إلى أن الشركات البريطانية بما في ذلك العديد من أعضاء مجلس الأعمال السعودي ـــ البريطاني، يسرهم أن يكونوا جزءا من هذا العمل، ويعمل بعضهم بشكل وثيق مع الوزارات والوكالات السعودية لدعم برامج الخصخصة والشراكة بين القطاعين العام والخاص وتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة والجهات الأخرى، مثل المشاركة في قطاعات السياحة والثقافة والرياضة والمشاريع التنموية.
ولفت هوبكنز إلى أنه يجري حاليا اتخاذ عدد من الخطوات الإيجابية للتسهيل على المستثمرين الأجانب والمحليين على السواء، وتشمل زيادة استخدام التحكيم لأغراض تسوية المنازعات، وتوافر تأشيرات دخول متعددة لمدة أطول لرجال الأعمال.
وأكد، أن الشركات البريطانية تسعى بشكل قوي إلى الاستثمار في السعودية، حيث هناك اهتمام كبير من المستثمرين البريطانيين في إيجاد فرص جديدة من خلال نماذج كثيرة من المشاريع، تمهد الطريق للشراكة بعيدا عن الاستثمارات المتعلقة بالنفط.
وأوضح، أنه من بين تلك الشراكات، التكنولوجيا، كما أن إنجلترا لديها العديد من الشركات المبتكرة في علوم الحياة، والمستحضرات الصيدلانية، والأمن السيبراني والطاقة المتجددة.
واستضاف مجلس الأعمال السعودي ـــ البريطاني اثنين من منتديات الشراكة للشركات الصغيرة والمتوسطة لتقديم الشركات الصغيرة والمتوسطة السعودية والبريطانية بعضها بعضا ولقاء المستثمرين المحتملين.
وقال هوبكنز "نحن نخطط لاستضافة منتدى ثالث من هذا القبيل في لندن في نيسان (أبريل) 2018 .. وكل هذا يعتمد على تنمية المهارات ورأس المال البشري، والعديد من مقدمي البرامج التعليمية والتدريب في المملكة المتحدة، حيث تعد سوقا نشطة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية